نتنياهو يدعو السلطات الفلسطينية للتفاوض من جديدجدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو.. المزيد

الاحتلال الإسرائيلي,صفقة القرن,روسيا,الغربية,رئيس الوزراء,فلسطين,إسرائيل,نتنياهو,ترمب,غور الأردن

الخميس 9 يوليو 2020 - 10:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال دعوة للتفاوض..

نتنياهو للفلسطينيين: لا تضيعوا قرنًا آخر فى محاولة تدمير إسرائيل

نتنياهو يدعو فلسطين للتفاوض
نتنياهو يدعو فلسطين للتفاوض

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو، اليوم الإثنين، دعوته للسلطة الفلسطينية للتفاوض على أساس خطة السلامة التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي تعرف بِاسم صفقة القرن؛ وذلك بهدف إيجاد حل وسط للصراع التاريخي القائم بين فلسطين ودولة الاحتلال الإسرائيلي.



وبعث نتنياهو، أمس الأحد، رسالة مسجلة إلى جمعية مسيحيين موحدين من أجل إسرائيل، أعرب خلالها عن قناعته بأن فرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء واسعة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفقًا لصفقة القرن الأمريكية لن يسيء إلى السلام، بل يدفع به قدمًا.

ووفقًا لوكالة روسيا اليوم الروسية، أكد رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي على ثقته بإمكانية بناء مستقبل من السلام والتصالح مع السلطات الفلسطينية.

وأضاف نتنياهو، أنه يشجع الفلسطينيين على عدم إضاعة قرن آخر لمحاولات تدمير إسرائيل، وبهذا يتعين على الفلسطينيين قبول اقتراح ترامب والجلوس والتفاوض بحسن نية، وذكر أنه على السلطات الفلسطينية أن تستعد للتفاوض للوصول لحل وسط وتاريخي، ومن المحتمل أن يجلب السلام إلى الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

نتنياهو يصف حل الدولتين بالوهم ويدعو لحل واقعي

وأكد نتنياهو على استعداده لمثل هذه المفاوضات، وأبدى قناعته بأن كثير من الدول العربية تأمل فى إطلاق هذا التفاوض، وعن الخطة الأمريكية قال إن خطة السلام الأمريكي وضعت حدًا لأوهام حل الدولتين.

وذكر أنه بدلًا من وهم حل الدولتين على حد وصفه، فإن خطة ترامب تدعو إلى إيجاد حل واقعي للدولتين، وتكون فيه إسرائيل وحدها المسؤولة عن أمنها.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن حدود عام 1967 غير مبررة مشددًا خلال رسالته المسجلة على أن إسرائيل تمتلك الحق القانوني والتاريخي والأخلاقي لفرض سيادتها على الضفة الغربية.

وتفترض صفقة القرن التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي من قبل أن تكون لإسرائيل السيادة على نحو 30% من الضفة الغربية، من بينها غور الأردن و132 مستوطنة مقابل موافقة إسرائيل على قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح.

وكرر نتنياهو عدة مرات الإعلان عن نيته في البدء باتخاذ خطوات عملية تهدف إلى بسط السيادة الإسرائيلية على أجزاء من أراضي الدولة الفلسطينية، يوليو المقبل، وفقًا لصفقة القرن.