لقي 23 مواطنا أفغانيا بسوق الماشية جنوب أفغانستان حتفهم إثر إطلاق صواريخ..المزيد

انفجار,أفغانستان,كابول,طالبان,قتل,سيارة,إصابة,الجيش,النساء,الأمن,داعش,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره

الخميس 9 يوليو 2020 - 10:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مصرع 23 شخصًا في انفجار داخل سوق ماشية في أفغانستان

انفجار سوق الماشية في افغانستان
انفجار سوق الماشية في افغانستان

لقي 23 مواطنًا أفغانيًا بسوق الماشية جنوب أفغانستان حتفهم، إثر إطلاق صواريخ صوب إقليم هلمند حيث يقع سوق الماشية، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين، بينهم أطفال واتهمت السلطات الأفغانية حركة طالبان في الهجوم، حيث تشهد أفغاستان أعمال عنف متزايدة في الآونة الأخيرة.



انفجار سوق الماشية في أفغاستان

صرح المتحدث الرسمي بِاسم إقلين هلمند، اليوم الإثنين، بأن عدة صواريخ أطلقوها مقاتلو طالبان، سقطت قرب سوق الماشية جنوب البلاد، وأسفرت عن مقتل  23  شخصًا بينهم أطفال، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء. 

من جانبه قالقاري يوسف أحمدي، المتحدث  الرسمي بِاسم حركة طالبان: إن الجيش الأفغاني أطلق عدة قذائف هاون على منازل المدنيين وسوق الماشية، مما أسفر عن مقتل عشرات القرويين.

وقال شهاد عيان لوكالة رويترز للأنباء، إن الانفجار وقع بينما كان يحاول بيع الماشية في السوق، مؤكدًا أن ابن أخيه قتل في الهجوم وأن ابنه أصيب.

وأضاف: رأيت ما يقرب من 20 جثة ملقاة على الأرض، فضلًا عن وقوع أعداد كبيرة من الإصابات، والخسائر في الماشية.

وأفاد بعض سكان إقليم هلمند، الذي يعد أهم معاقل حركة طالبان، بأن القصف وقع خلال اشتباكات عنيفة بين مسلحي طالبان وقوات الأمن الحكومية بالمناطق السكانية المحيطة بالسوق.

وتزايدة وتيرة أعمال العنف في أفغانستان مؤخرًا، على الرغم من توقيع اتفاق  انسحاب بين حركة طالبان والولايات المتحدة الأمريكية، في مفاوضات سلام جاءت كخطوة لمفاوضات مع الحكومة الأفغانية.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان يوناما، في أواخر الماضي، أن أكثر من 500 لقوا مصرعهم، وأصيب 760 آخرون،  بسبب القتال في أفغانستان في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2020.

ويأتي انفجار اليوم، عقب التفجير الذي وقع مساء أمس الأحد، في ولاية جوزان، حيث اصطدمت سيارة بعبوة ناسفة في  منطقة مارديان، مما أسفر عن إصابة مدني، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، واتهم السلطات الأفغانية حركة طالبان بمسؤوليتها عن الهجوم.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي مجموعة من الهجمات التي استهدفت عدد من المساحد في أفغانستان في الشهور الأخيرة، كما اتهمت الولايات المتحدة الأمريكة تنظيم داعش بمسؤوليته عن الهجوم على مستشفى للولادة في العاصمة كابول الشهر الماضي، والذي أسفر عن مقتل 24 شخصًا بينهم العديد من النساء والأطفال الرضع.