تداولت بعض الأنباء عن ظهور نتيجة المسحة الثالثة للدكتور محمد خالد وهو رئيس وحدة الرعاية المركز بمستشفى الصدر

الأطباء,إصابة,نتيجة,رجاء الجداوي,طبيب رجاء الجداوي,الدكتور محمد خالد

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 18:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعافي طبيب رجاء الجداوي من إصابته بفيروس كورونا

دكتور محمد خالد
دكتور محمد خالد

أعلن صديق الدكتور  محمد خالد، رئيس وحدة الرعاية المركز بمستشفى الصدر بالإسماعلية، ومستشفى أبو خليفة للعزل، والطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي،  ظهور نتيجة المسحة الثالثة، والتي ثبتت سلبيتها، وذلك نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد، أو “كوفيد 19”.



ونشر على صفحة الدكتور محمد خالد، الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" نبأ تعافيه من فيروس كورونا، وعلق عليه قائلًا: "من أكتر الأخبار المفرحة النهاردة سلبية المسحة الثالث للدكتور محمد خالد.. الحمد لله وعقبال المسحة الجاية وخروجه من المستشفى".

المسحة الثانية لطبيب رجاء الجداوي

وكان قد كشف الدكتور محمد خالد منذ أيام عن خضوعه لإجراء المسحة الثانية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، والتي أجراها عقب 11 يومًا من إصابته بفيروس كورونا المستجد، والتي ثبتت إيجابيتها.

إصابة طبيب رجاء الجداوي بكورونا

وجدير بالذكر أن الدكتور محمد خالد قد أعلن في أول الشهر الجاري عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد شعوره ببعض الأعراض أثناء تأدية عمله، بمستشفى صدر.

ونشر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" منشور قال به: "بين ليلة وضحاها امتلأ الفيس بوك ووسائل التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية وغيرها بخبر إصابتي بفيروس كورونا أولا ًبأشكركم جميعا للإهتمام والسؤال وأسالكم الدعاء الخبر صحيح في مجمله، لكن ليست إصابتي بفيروس كورونا هي نهاية العالم أو تحتاج إلي كل هذه الضجة والله".

وأضاف الطبيب محمد خالد: "يوميًا فيه الآف الإصابات يتم الإعلان عنها وعشرات الوفيات في بيان الوزارة الرسمي، فليست إصابتي تحتاج كل هذا النشر والانتشار، فهناك إصابات في الفريق الطبي، والأصعب من ذلك الوفيات منهم، وجميعهم ماتو وهم يؤدون أعمالهم في مواجهة هذا الفيروس اللعين بكل إخلاص، رحمهم الله جميعا ورحم كل موتانا، هم من يحتاجون إلي تسليط الضوء عليهم اذكروهم وسلطوا الضوء عليهم، مثلي كثير بل والله أفضل مني والله علما وخلقا”.

وأختتم: “نحن الأطباء لا نعالج مريض بعينه بل كل المرضي وكل منا عالج عشرات بل مئات الحالات ومنا من لم يغادر عمله حتي الآن".