وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي سؤالا للمسؤولين لماذا انتظروا لتغيير الواقع والزحام والعشوائيات فى الكثير من ال

السيسي,رئيس الوزراء,المشروعات القومية,قصر البارون,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 22:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي: لن نسمح بعودة العشوائيات مرة أخرى

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، سؤالا للمسؤولين، لماذا انتظروا لتغيير الواقع والزحام والعشوائيات في الكثير من المواقع الموجودة بالقاهرة؟، لافتا إلى أنه في 6 سنوات الدولة صممت على البناء بمشاركة أبناء الوطن لتسهيل حركة المواطنين، موضحا أن المسؤولين التنفيذيين معنيون بحل المشاكل أولا بأول لتسهيل حياة المواطنين ومنع تراكم الأزمات، والتزمت بوعد قبل 6 سنوات ببناء مصر من جديد، وقد تحقق ذلك بسواعد المصريين الذين آمنوا بأن بلدهم تستحق حياة أفضل.



وأشار الرئيس خلال كلمته أثناء افتتاح عدد من المشروعات القومية اليوم، إلى أنه على مدار 6 سنوات تم العمل على تطوير شبكة الطرق والمحاور الرئيسية، وكل قطاعات الدولة شهدت نفس معدل الإنجاز والتطوير الذي شهده قطاع النقل والطرق.

ولفت إلى أنه علم بوجود بعض التعديات على حرم الطريق العام في مدينة الروبيكي، موجها رئيس الوزراء بإزالة أي حالة تعد.

وشدد الرئيس قائلا: "لن نسمح بعودة العشوائيات مرة أخرى، ومستمرون في بناء مصر واستكمال مختلف المشروعات حتى تعود مصر دولة كما ينبغي أن تكون".

وتابع، أن الدولة تعمل منذ 6 سنوات لتطوير الطرق في مختلف المحافظات مثل تطوير السويس، حيث كان عبارة عن حارتين فقط، وكان يشهد طوابير طويلة من السيارات في منطقة ألماظة، متابعا: "نتحرك من أجل التطوير.. وتم إضافة 9 حارات.. وده بكام؟.. وباعتباري مسئول كنا رفقاء بيكم ولا ؟". 

ووجه حديثه للمسئولين، لازم نفكر إزاي نحل المشاكل، وفي الروبيكي نفذنا مدينة الجلود وليه نلاقب عشوائيات جوه المدينة.. والموضوع ده انتهى حتى تصل الدولة إلى مجابهة التحديات ولن نقبل الفوضى، ومن الأول اتفقنا اننا نبنى بلدنا مع بعض". 

كما طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، المسؤولين بالتعامل مع أي تعديات على أراضي الدولة، وإزالتها فورًا قائلا: نحن لن نعود لما كنا عليه من فوضى في كل شيء، وأي تعد هيتم إزالته.

ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، مجموعة من المشروعات القومية الخاصة بتطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطاري سفنكس والعاصمة، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.