يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مفتوحة بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي بناء على المذكرة التي رفعتها مصر لمجلس الأمن.

مصر,قضية,فرنسا,أفريقيا,السودان,مجلس الأمن,إثيوبيا,سد النهضة,اخبار مصر,اخر اخبار العالم,بلاد بره,اخبار سد النهضة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 07:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اليوم.. مجلس الأمن يعقد جلسة مفتوحة بشأن سد النهضة

مجلس الأمن ينظر قضية سد النهضة
مجلس الأمن ينظر قضية سد النهضة

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مفتوحة بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي، بناء على المذكرة التي رفعتها مصر للمجلس في 20 يونيو الجاري، بعد فشل جولة المفاوضات التي دعا إليها السودان على مستوى وزراء الري، في التوصل إلى اتفاق نهائي ملزم لكافة الأطراف، وتنعقد جلسة مجلس الأمن الدولي عقب نجاح قمة الاتحاد الأفريقي المصغرة  بشأن سد النهضة، في إعادة الدول الثلاث لطاولة المفاوضات.



مجلس الأمن يعقد جلسة مفتوحة بشأن سد النهضة

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي، برئاسة فرنسا خلال الشهر الجاري، جلسة مفتوحة بشأن سد النهضة، اليوم الإثنين، في الساعة الثالثة عصرًا بتوقيت نيويورك، والتاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، بناء على الطلب الذي توجهت به مصر لمجلس الأمن في هذا الصدد.

وقال أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، إنه شجع الأطراف الثلاثة في مفاوضات سد النهضة للتوصل إلى اتفاق ودي يقوم على التفاهم المشترك بين دول حوض النيل، ويأخذ المصالح المشتركة للدول الثلاث في اعتباره، ويستند إلى مبادئ حسن النية في المفاوضات ويتسق مع قواعد القانون الدولي ذات الصلة.

وستعمل مصر خلال الجلسة على توضيح موقفها من سد النهضة، وستحاول الوصول إلى اتفاق عادل ومتوزان يضمن عدم قيام إثيوبيا بأي أعمال أحادية من شأنها التأثير على الأمن والسلم الدوليين لمصر.

وتأتي جلسة مجلس الأمن المقرر عقدها اليوم، في إطار الجهود الدبلوماسية التي تبذلها مصر من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن فيما يتعلق بسد النهضة، وفي إطار حرصها على اتباع المسار السياسي لحل الأزمة.

وجاءت جلسة مجلس الأمن، عقب يومين من قمة الاتحاد الأفريقي المصغرة بشأن سد النهضة، والتي نجحت في منع إثيوبيا من الشروع في ملء السد قبل التوصل لاتفاق ملزم بين الأطراف الثلاثة، وأعادت الدول لجولة جديدة من المفاوضات، والتي من المقرر أن تستمر من أسبوعين لثلاثة أسابيع على أقصى تقدير.

قمة الاتحاد الأفريقي بشأن سد النهضة

وأفاد بيان صادر عن رئاسة جنوب أفريقيا، أمس، بشأن القمة المصغرة للاتحاد الأفريقي، التي عقدت السبت الماضي، بأن القمة توصلت لزيادة اللجنة الثلاثة التي تتعامل مع قضية سد النهضة، والتي تتكون في الأساس من خبراء من مصر وإثيوبيا والسودان، لتشمل  جنوب أفريقيا، رئيس الاتحاد الأفريقي حاليًا، وخبراء من مفاوضية الاتحاد الأفريقي؛ لمعالجة القضايا القانونية والتقنية العالقة في المقاوضات.

ومن المقرر أن تبلغ هذه اللجنة الرئيس سيريل رامافوزا، رئيس الاتحاد الأفريقي، بالنتائج التي توصلت إليها اللجنة بشأن سد النهضة، في غضون أسبوعين من إصدار بيان رئاسة جنوب أفريقيا.

وطالب بيان رئاسة جنوب أفريقيا، رؤوساء الدول والحكومات المشاكة، أن يحيطوا مجلس الأمن علمًا بأن الاتحاد الأفريقي ينظر في قضية سد النهضة.