يعيش فريق برشلونة فترة من التخبط لا يحسد عليها على الإطلاق خاصة بعد التعثر أمام نظيره سيلتا.. المزيد

دوري أبطال أوروبا,نابولي,ريال مدريد,أتليتك بيلباو,المباراة,الملكي,نتيجة,كيكي سيتين,مواعيد المباريات,أخبار برشلونة,برشلونة ضد أتليتكو مدريد,مباريات برشلونة

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 00:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لقاء الفرصة الأخيرة

سجل كيكي ستين أمام أتليتكو مدريد يرعب جماهير برشلونة

يعيش فريق برشلونة فترة من التخبط، لا يحسد عليها على الإطلاق، خاصة بعد التعثر أمام نظيره سيلتا فيجون وخسارة نقطتين في الجولة الـ 32، وفي سباق المنافسة على صدارة جدول ترتيب الليجا الإسبانية مع غريمه التقليدي ريال مدريد، والذي خطف مقدمة الليجا من البارسا، أمس الأحد، بعد فوزه المهم على نظيره إسبانيول بهدف نظيف.



ويتبقى 6 جولات فقط على نهاية بطولة الدوري الإسباني، يبدأها بخصم قوي، غدا الثلاثاء، حينما يستضيف العنيد أتليتكو مدريد.

برشلونة بقيادة مديرها الفني كيكي سيتين، لم يعد أمامهم فرصة لفقد مزيد من النقاط في سباق المنافسة على بطولة الليجا، خاصة في ظل النتائج الجيدة التي يسجلها غريمه ريال مدريد منذ استئناف المسابقة عقب فترة التوقف الطويلة بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث تمكن الملكي من تحقيق الفوز في جميع مبارياته الخمس الماضية بعد عودة البطولة.  

جماهير البارسا أيضًا في حالة من القلق بسبب سجل المدير الفني للفريق الذي جاء بعد إرنستو فالفيردي، وخاض حتى اليوم مع الفريق في إجمالي جميع المسابقات 17 مباراة وفاز في 11 مباراة وخسر في ثلاثة وتعادل في مثلهما، وفي الليجا خاض 13 مباراة، فاز في 9 وخسر في لقائين وتعادل في لقائين أيضًا.  

وبدأ سيتين، مشواره مع برشلونة بفوز هزيل على نظيره غرناطة بهدف نظيف، ثم تلقى خسارة ثقيلة من فريق فالنسيا بهدفين نظيفين، وبعد الخسارة من فالنسيا بماراتين ودع برشلونة كأس الملك بعد السقوط أمام أتليتك بيلباو بعد الهزيمة بهدفين نظيفين، ليخرج من البطولة في الدور ربع النهائي.

ثم خاض الفريقين ثلاث مباريات في بطولة الدوري حقق فيهم الفوز بصعوبة على ريال بيتيس وخيتافي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وهدفين لهدف، ثم حقق فوزًا سهلًا على إيبار بخماسية نظيفة.

وبعدها خاض الفريق مواجهة قوية في دوري أبطال أوروبا حينما واجه فريق نابولي الإيطالي، ولكن سيتين، واصل السقوط في المباريات الكبرى، وتعادل بهدف لمثله في الدور الـ 16 من البطولة في المباراة التي أُقيمت في إيطاليا، وعاد بعدها برشلونة إلى المواجهة الأصعب في الدوري الإسباني ولملاقاة غريمه التقليدي ريال مدريد على ملعب السينتياجو بيرنابيو، ليتلقى البارسا خسارة بهدفين دون رد.

وبعدها حقق برشلونة الفوز في ثلاث جولات، ثم سقط في فخ التعادل مجددًا أمام نظيره إشبيليه في الجولة الثلاثين من الليجا، وبعدها فاز على أتلتيك بيلباو بهدف نظيف، ثم تعرض مؤخرًا لتعادل بطعم الهزيمة في سباق صدارة الليجا أمام نظيره سيلتا فيجو.

قبل الحديث عن مواجهات كيكي سيتين، أمام أتليتكو مدريد ومدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني، فإن برشلونة خاض من قبل أمام أتليتكو مدريد إجمالي 199 مباراة في مختلف المسابقات، وسجل الفوز في 91 مباراة وخسر في 61 مباراة وتعادلا في 47 مباراة.  

أما كيكي سيتين، فإن سجله أمام أتليتكو مدريد يبدو ضعيفًا للغاية، حيث خاض المدير الفني الحالي لبرشلونة مع قبل أمام الأتليتي 11 مباراة، خسر في سبعة منها، وحقق الفوز في ثلاثة والتعادل في مباراة وحيد.  

سجل سيتين، كما هو ضعيفًا أمام أتليتكو مدريد فإنه مرعبًا لجماهير برشلونة أمام الأرجنتيني ديجو سيميوني، المدير الفني لأتليتكو مدريد، فقد تقابلا من قبل في تسع مباريات، حقق سيميوني الفوز في ست لقاءات، وفاز سيتين في مباراتين وانتهى لقاء وحيد بالتعادل.  

أتليتكو مدريد قبل لقاء برشلونة يحتل المركز الثالث خلف البارسا في جدول الترتيب، ومنذ استئناف المسابقة خسر أتليتكو نقطتين فقط من التعادل في أول مباراة بعد عودة الليجا مع أتليتكو بيلباو، ولكنه حقق الفوز في المباريات التي تلت تلك المباراة، على عكس برشلونة والذي فقد أربعة نقاط من خلال تعادلين.  

أتليتكو مدريد سيدخل لقاء الغد على أمل تحقيق نتيجة إيجابية والفوز على برشلونة، من أجل اللحاق به والمنافسة على تحقيق المركز الثاني حال عدم لحاقه بالمتصدر، وإذا تمكنت كتيبة سيميوني من إقتناص التخبط الذي يعشيه فريق برشلونة فإنه سيُقلص الفارق بينهم إلى ثماني نقاط فقط.