بدأت منذ قليل فعاليات افتتاح عدد من المشروعات القومية الجديدة بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى

مصر,القاهرة,تمثال,الملكي

السبت 8 أغسطس 2020 - 14:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضمن افتتاحات اليوم

قصر البارون.. تحفة هندية لاتغيب عنه الشمس

قصر البارون
قصر البارون

بدأت فعاليات افتتاح عدد من المشروعات القومية الجديدة، اليوم الإثنين، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتلاوة آيات من القران الكريم، التي من ضمنها قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة، الذي شهد الفترة الماضية الانتهاء من ترميمه استعدادا لافتتاحه لاستقبال زائريه ليصبح معرضا يروى تاريخ حى مصر الجديدة.



أسعار زيارة قصر البارون 

صرح الدكتور مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، بأنه تم عمل تذكرة منفصلة لزيارة السطح فقط، وتحديد سعر موحد لها يبلغ 50 جنيهًا مصريا للزائر الأجنبي، و20 جنيهًا للزائر المصري.

وأضاف أن سعر تذكرة زيارة القصر الخارجية يبلغ 100 جنيه مصري للزائر الأجنبي، و50 جنيهًا للطالب الأجنبي، و20 جنيهًا للزائر المصري، و10 جنيهات للطالب المصري، وتتضمن التذكرة الخارجية زيارة القصر والحدائق الخارجية، وعربة الترام، ماعدا منطقة البانوراما (السطح).

قصر البارون.. تحفة هندية في قلب القاهرة 

وبُني قصر البارون على طراز العمارة الهندية، حيث أسسه المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان، ويقع القصر في شارع العروبة بمنطقة مصر الجديدة في القاهرة.

يتمتع القصر البارون بطراز مستوحى من العمارة الهندية، شيده المليونير البلجيكى البارون إدوارد إمبان، "20 سبتمبر 1852 - 22 يوليو 1929"، واختار البارون الطراز الهندى لتصميم القصر كونه كان يعيش هناك، وجاء إلى مصر فى نهاية القرن التاسع عشر بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس، وكان إدوارد إمبان يحمل لقب بارون وقد منحه له ملك فرنسا تقديرا لمجهوداته فى إنشاء مترو باريس.

أعلنت وزارة الآثار والسياحة عن جاهزية قصر البارون للافتتاح بمصر الجديدة،بعد الإنتهاء من أعمال الترميم التي تنفذها بالتنسيق مع محافظة القاهرة، ويتمتع قصر البارون إمبان بموقع فريد ومتميز في أحد أرقى وأشهر الأحياء وهي منطقة مصر الجديدة.

توثيق تاريخ مصر الجديدة 

يحكى القصر تاريخ منطقة مصر الجديدة، بداية من مدينة "أون" التي تعود للعصور الفرعونية، مرورًا بتأسيس الحي بمسماه الحالي عن طريق المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان في الفترة "20 سبتمبر 1852 - 22 يوليو 1929، بالإضافة إلى تسليط الضوء على شخصيات مصرية وطنية لعبت دورًا مهمًا في إنشاء المنطقة.

قصر لاتغيب عنه الشمس 

تنفي الدراسات الإعتقاد بأن القصر يدور ليلاً وتقدم السبب العلمي بأن التصميم المعماري للقصر جعل منه قصراً لا تغيب عنه الشمس طوال النهار، حيث صمم بنظام فتحات تفتح على جميع الواجهات مما يجعل الشمس في دورانها طوال النهار تملأ كل جوانب القصر، فأعتقد البعض أن القصر يدور حول نفسه والحقيقة أن الشمس هي التي تدور حول القصر لتصميمه المعماري الفريد وتمثل زخارف القصر تمثال المعبود بوذا جالسًا أعلى فتحة المدخل الرئيسية وتمثال للمعبودة شيفا والمعبودة براهما.

الطراز الهندي يسيطر من الخارج والداخل 

يقع القصر على مساحة 12.5 ألف متر واستلهمت فكرته من معبد أنكور وات في كمبوديا ومعابد أوريسا الهندوسية، فشرفات القصر الخارجية محمولة على تماثيل الفيلة الهندية، والعاج ينتشر في الداخل والخارج، والنوافذ ترتفع وتنخفض مع تماثيل هندية وبوذية، أما داخل القصر فكان عبارة عن متحف يضم تحف وتماثيل من الذهب والبلاتين، كما يوجد داخل القصر ساعة أثرية قديمة يقال أنها لا مثيل لها إلا في قصر باكنجهام الملكي بلندن توضح الوقت بالدقائق والساعات والأيام والشهور والسنين مع توضيح تغييرات أوجه القمر ودرجات الحرارة.

تقسيم قصر البارون 

القصر من الداخل حجمه صغير، فهو لايزيد علي طابقين ويحتوي علي 7 حجرات فقط، الطابق الأول عبارة عن صالة كبيرة وثلاث حجرات 2 منهما للضيافة والثالثة استعملها البارون إمبان كصالة للعب البلياردو، أما الطابق العلوي فيتكون من 4 حجرات للنوم ولكل حجرة حمام ملحق بها.

صنعت أرضيات القصر من الرخام والمرمر الأصلي حيث تم استيرادها من إيطاليا وبلجيكا، تتصدر مدخله تماثيل الفيلة كما تنتشر أيضاً على جدران القصر الخارجية والنوافذ على الطراز العربي وهو يضم تماثيل وتحفاً نادرة مصنوعة بدقة بالغة من الذهب والبلاتين والبرونز، بخلاف تماثيل بوذا والتنين الأسطوري.

ويتكون القصر من طابقين وبدروم (السرداب)، وبرج كبير شيد على الجانب الأيسر يتألف من 4 طوابق يربطها سلم حلزوني تتحلى جوانبه الخشبية بالرخام، وعلى درابزين (سور) السلالم نقوش من الصفائح البرونزية مزينة بتماثيل هندية دقيقة النحت.