أصدر الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اليوم قرارا بأن يكون يوم الخميس المقبل.. المزيد

رئيس الوزراء,القوى العاملة,الامتحانات

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 04:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بدلا من الثلاثاء

الخميس المقبل.. إجازة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو

إجازة ذكرى ثورة 30 يونيو
إجازة ذكرى ثورة 30 يونيو

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأحد، قرارًا بأن يكون يوم الخميس المقبل 2 يوليو 2020 إجازة رسمية مدفوعة الأجر، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، وذلك بدلاً من يوم الثلاثاء 30 يونيو 2020.



ونص القرار على أن تُمنح هذه الإجازة للعاملين في الوزارات، والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وقطاع الأعمال العام والقطاع الخاص، ولا تسري هذه الإجازة على جميع أعمال الامتحانات في المدارس والمعاهد والجامعات، وتستمر وفقًا للمواعيد المقررة لها

وصرّح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي بِاسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن قرار منح يوم الخميس إجازة رسمية بدلاً من يوم الثلاثاء، يأتي في إطار حرص الحكومة على إتاحة فرصة أكبر أمام المواطنين؛ لقضاء إجازة متصلة بعطلة نهاية الأسبوع، واستثمارها كيفما يشاءون، مشيرًا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد التوسع في تطبيق هذا النظام بحيث يُعتبر يوم الخميس التالي على المناسبة المقرر بشأنها الإجازة، إجازة رسمية، بدلاً من الإجازات التي تقع في منتصف الأسبوع، مع استثناء إجازات أعياد الفطر والأضحى وعيد الميلاد.

القوى العاملة: مدفوعة الأجر

وافقت وزارة القوى العاملة، على اعتبار 30 يونيو إجازة للعاملين بالقطاع الخاص، بعد التوافق مع ممثلي أصحاب الأعمال، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، تحقيقًا لمبدأ المساواة بين كافة العاملين بالدولة، وجاء ذلك من خلال منشور أصدرته مديريات القوى العاملة بالمحافظات باعتبار بعد غد الثلاثاء 30 يونيو إجازة مدفوعة الأجر للعاملين بالقطاع الخاص المخاطبين بأحكام قانون العمل 12 لسنة 2003.

وأضافت الوزارة، أنه يجوز لصاحب العمل تشغيل العامل في هذا اليوم إذا اقتضت ظروف العمل، ويستحق العامل في هذه الحالة بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم مثل هذا الأجر.

ومرت 7 أيام على ثورة 30 يونيو، والذى أزاح فيها الشعب المصري الحكم الإخواني عن مصر، بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي من حكم البلاد، بعد ثورة شعبية أنهت آمالهم، لتُلقي بظلالها على شتى مناحي الحياة، وتستفيد الحياة الرياضية من هذا التحرر.