حرصت المستشارة دينا المقدم على كشف ملابسات القبض على الراقصة سما المصري والتي تم القبض عليها.. المزيد

سما المصري,مرتضى منصور,ريهام سعيد,دينا المقدم,محامي ريهام سعيد

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب سما المصري..

دينا المقدم تفتح النار على محامي ريهام سعيد ومرتضى منصور

الإعلامية دينا المقدم
الإعلامية دينا المقدم

حرصت المستشارة دينا المقدم على كشف ملابسات القبض على الراقصة سما المصري، والتي تم القبض عليها منذ فترة، واتهامها بإفساد المجتمع، والترويج لبعض الأعمال المخلة بالآداب العامة، ونشر صور وفيديوهات غير أخلاقية، وصرحت دينا المقدم بأنها هي التي قدمت البلاغ ضد سما المصري، وأنها ظلت فترة طويلة تعمل على تجميع الفيديوهات الخاصة بالمتهمة، لتقديمها للنائب العام.



ونشرت دينا المقدم عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورًا من البلاغات المقدمة ضد سما المصري، وبعض المحادثات التي جرت بينها وبين محامين آخرين يحاولون إنساب القبض على سما المصري لأنفسهم، ومن بينهم المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الحالي، ومحامي الإعلامية ريهام سعيد، وعلقت عليها قائلة: “آخر مرة هكتب البوست ده، للتوضيح ليس أكثر، حزينة جدًا جدًا بجد لهذا الصراع بين المحامين لإثبات أن كل زميل فيهم له الفضل في القبض على سما المصري، أولًا وقبل كل شيء لا فضل لأى أحد لا أنا ولا غيري، الفضل الأول والأخير هو للشعب اللى انتفض ضد الانحطاط وكان حريص وبيدافع عن أخلاقه ومستقبل أولاده، الشعب هو السبب لا محامي ريهام سعيد ولا المستشار مرتضى منصور ولا فهمي ولا دينا المقدم، أنتم السبب فمتخلوش حد يضحك عليكم”.

وتابعت: “ثانيًا الفضل لتوجه الدولة ضد كل ما هو مسيء للمجتمع وحرص القيادة على تطبيق القانون وأداء النيابة العامة المحترم في 7000 بلاغ ضد سما المصري، محدش له فضل تمامًا، سؤال هام، كم من بلاغات قدمت ضد سما المصرى؟".

وأضافت دينا المقدم: "أستاذ شعبان محامء الإعلامية ريهام سعيد بلاغه من 2019 ولم يتخذ أى إجراء قانوني لصالحه، وممكن تسألوه بعتولي ليه خالد الصواف يقول بلاغتنا مبتتحركش وضمي بلاغنا لبلاغك؟، أستاذ فهمي الذي تواصل معي، ولم يكن يعلم ما هي دفوعه وما هي الاتهامات التي يجب أن توجه لسما، جميع ما سبق مثبت بالأدلة والوثائق".

 

واستطردت دينا المقدم: "لست حزينة ولا باحثة عن الشهرة وصمتي طوال هذه الفترة كان من باب الأدب واحترام مهنتي، ولأن ما كان يعنيني بالأساس هو النتيجة وتأكدي بأن الحق والقانون لا يمكن يخذلوني، لكن أن تتاجروا بالشعب وتدعوا بطولات وإنجازات ليست من حقكم والاقي ناس بتتهمني أنا إني عاوزة شهرة، هذا لا يليق، ولا أقبله وواضح جدًا أن الناس ممكن تنخدع بسهولة".

وأضافت: "أنا أسفة هي مش بالسن ولا بالصوت العالي لكن بالعمل المخلص لوجه الله، وهذا ما فعلته، صمتي طوال هذه المدة كان أدب واحترام لنفسي وليكم".

واستكملت: "ما حدث كان كالأتي، تواصل معايا فهمى بهجت المحامي وطلب التعاون معايا في بلاغي ومكنش عارف أصلا دفاعها هيعتمد على أيه وكان ردي الترحيب وقولتله ابعتلي بياناتك طبعا يافندم بمنتهى الأدب، ثانيًا قالي مفيش حاجة تدين سما قولتله في يا أفندم وكتير متقلقش أنا شغالة بقالي فترة، واتفضل 3 فيديوهات عينة صغيرة من ضمن 17 فيديو أملكهم نتيجة عمل أسابيع على موقع لوبس للدعارة الإلكترونية، بعتهم للأستاذ المحترم والكلام ده عندي بصوته والشات بيني وبينه، تاني يوم لاقيته كاتب أنه قدم بلاغ وطبعا أنا عارفة سلوك بعض المحامين كويس بتوع اللقطة والشو وسكت طول الفترة اللي فاتت لأني مش فارق معايا الكلام الفارغ ده المهم عندي هو التخلص من الفساد ومعلقتش بكلمة رغم أني شايفة مجهودي بيتسرق لأني حرفيًا بشتغل على الموضوع ده بقالي شهر وتعبت فيه وانتوا متابعين وعارفين”.

 واستطردت: “ومدير أعمال ريهام سعيد كلمني وقالي ضمي البلاغات بتاعتنا على بلاغك لأن بقالها كتير ومتحركتش، قولتله حاضر وبعتلى صورة البلاغات بتاعة ريهام وبرضه لاقيت أستاذ شعبان طالع يقول أن هو السبب وبرضه أنا ساكته تماما علشان مش بحب أبقى في المستوى ده من الجدال المهم النتيجة واعتبرتهم زملاء بيبحثوا عن الصالح العام وده كلام بإثبات ووثائق".

وقالت دينا المقدم: "أسئلة هامة، كيف وصل بلاغ أستاذ شعبان إلى يدي؟، لما لم يتم القبض على سما المصرى من 2019، وهي تواريخ بلاغات أستاذ شعبان؟، وأستاذ مرتضى أعلن هو الآخر أنه السبب في القبض عليها رغم أن الجميع يعلم ما حدث بينه وبينها ولم يصل لشيء، لكن أدخل على صفحة شغلي ألاقي حد داخل يقولي مش انتى ومعملتيش حاجة لا أسفة مش هقدر أسكت، وأعتقد من حقى أدافع عن شغلي وتعبي رغم أنه مش شرف أن اسم سما المصري يتحط في الـcv بتاعي، السؤال الأهم أنتوا بتعملوا كدا ليه وازاى ضميركم كدا؟، والناس المساكين متخيلة أنكم محامين تعملوا الصالح العام؟، وأنا كنت ساكتة أدب مش ضعف، وفي فرق بين الاتنين، أنا احترمت الناس المهم أنهم سعداء بالحدث وبقى عندهم ثقة أن في رغبة حقيقية للتخلص من كل شيء سلبي.

واستطردت: “كم بلاغ في البلد أتقدم ضد سما ومحدش قدر يحبسها يوم حتى الفرق بيني وبينكم أني بشتغل وبس، وأنا فعلا حزينة أني أجبرت على الرد ده لأن أنا كان يهمني النتيجة لكن التجريح ده زعلني مكنتش ناوية أتكلم، وفضلت أتفرج على المهزلة اللي بتعملوها للناس، ودى صور للشات اللى بيني وبين الاتنين لأني مش بكذب، وإن مش هما السبب وده علشان الناس تفهم مش علشان انا أتشهر، أنا أتشهرت في يوم من الأيام علشان كنت بدافع عن شرف طفلة قتلت شاب حاول يغتصبها، فمش عاوزة أتشهر دلوقتي علشان سما المصري أكيد ولا غيرها".

وأنهت دينا المقدم حديثها قائلة: "فقبل ما تتكلموا أعرفوا الحقائق، بلاغي هو الوحيد المرفق بفلاشة بها 17 فيديو خادش للحياء لسما المصرى لا يعلم عنها شيئًا أحد من الزملاء ولا العوام حتى اللي مسحتهم سما أول ما عرفت أني قدمت البلاغ وطلبت التواصل معي ورفضت.. وشكرًا".