ونحن على أبواب ذكرى ٣٠ يونيو نتذكر ثورة الشعب المصرى العظيم ضد الطغيان الذى أخذ الدين ستارا ليحتل مصر مدعيا

السيسي,الشعب المصري,30 يونيو,ثورة,ثورة يونيو

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 18:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى
30 يونيو
تذكروا 30 يونيو.. وقفوا خلف السيسى

تذكروا 30 يونيو.. وقفوا خلف السيسى

ونحن على أبواب ذكرى ٣٠ يونيو، نتذكر ثورة الشعب المصرى العظيم ضد الطغيان الذى أخذ الدين ستاراً ليحتل مصر، مدعياً أنه يعبر عن الشارع، فخرجت الشوارع جميعاً فى مصر لتخلعه وترميه فى صفيحة زبالة التاريخ مع ذكرى ثورة ٣٠ يونيو.



 يجب علينا جميعاً قياده وشعباً أن نستلهم أجواء هذا اليوم العظيم الذى اجتمعت فيه الأمة، لتطرد العدوان (الإخوان) الذى أراد أن يغير هويتنا، ويمحو وجهنا المصرى العظيم، ويضعه تحت ستار انغلاقى كئيب تكرهه وتمقته الشخصية المصرية على طول حياتها.

اليوم مع ما نراه على حدودنا الغربية والجنوبية من مخاطر حقيقية لا تحتاج إلى دليل، علينا أن نستلهم هذا اليوم الخالد لنقف جميعاً خلف قيادتنا السياسية والعسكرية صفاً واحداً قوياً، فلا يمكن بأى حال من الأحوال أن يتخيل أحد أن المصريين نائمون فى العسل.. لا المصريون يقظون، واثقون بقواتهم المسلحة، ودائماً التاريخ يؤكد أن وعى الشعب المصرى على أهبة الاستعداد دائماً، لذلك نحن قادرون على مواجهة أى خطر ما دامت وحدتنا الداخلية فى أمان.. تاريخنا يؤكد ذلك.. لذلك واهم من يظن أننا من الممكن أن نفرط فى حقوقنا، وأن نسمح بأن يكون على حدودنا دولة إرهابية تحت رعاية عثمانية وواهم أيضاً من يظن أننا سنقف مكتوفى الأيدى إذا تعرض أمننا المائى لخطر.

مشهد المصريين وهم يملؤون شوارع مصر فى ٣٠ يونيو يؤكد أننا شعب غير عادى، الجيش الذى تمت هزيمته فى مؤامرة ٦٧ عبر القناة بعدها، وأذهل العالم، وأعطى الغطرسة الإسرائيلية درساً لا يُنسى، واليوم هو قادر ووراءه شعبه العظيم على إعطاء هذا الدرس مرة لكل من تسول له نفسه أن ينال منه، علينا أن نثق بأنفسنا وبقيادتنا.. نحن قادرون بإذن الله على النصر..