حرصت الفنانة رانيا فريد شوقي على مشاركة جمهورها سعادتها الكبيرة بتمام شفاء شقيقتها المخرجة عبير.. المزيد

مسلسل,الفنانين,إصابة,رانيا فريد شوقي,كورونا,فيروس كورونا,عبير فريد شوقي

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إصابتها منذ أسبوعين..

رانيا فريد شوقي تعلن عن شفاء شقيقتها من كورونا

رانيا وعبير فردد شوقي
رانيا وعبير فردد شوقي

حرصت الفنانة رانيا فريد شوقي، اليوم السبت، على مشاركة جمهورها سعادتها الكبيرة بتمام شفاء شقيقتها المخرجة عبير فريد شوقي، من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد إصابتها به قبل أسبوعين، متمنية من الله أن لا يحرمها منها وأن يشفي كل مريض بهذا الوباء الخطير.



ونشرت رانيا فريد شوقي، عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورتين جمعتها بشقيقتها عبير فريد شوقي، ظهرتا فيهما وهما يرتديان الكمامة، معلقة: "احنا ملتزمين أهو.. أختي حبيبة قلبي ربنا ما يحرمني منك أبدًا.. لك الحمد والشكر يا رب على شفاها، ربنا يشفي كل مريض".

إصابة عبير فريد شوقي بفيروس كورونا

وجدير بالذكر أن المخرجة عبير فريد شوقي، أعلنت عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، قبل أكثر من أسبوعين، والتزمت بالعزل المنزلي، حتى تم شفاؤها بالكامل.

 

آخر أعمال رانيا فريد شوقي الدرامية

ومن ناحية أخرى، يأتي آخر أعمال الفنانة رانيا فريد شوقي من خلال مشاركتها في الجزء الأول من مسلسل قوت القلوب مع محمد أنور، وإسلام جمال، وسهر الصايغ، وكارولين عزمي، وديانا هشام، وهايدي رفعت، وأحمد خالد عنان، ومارتينا عادل، وأحمد كمال أبو رية، وغفران محمد، وباسم سمرة، وفراس سعيد، ونورهان، وحمادة بركات، ومحمد حلاوة وجميل برسوم، وخالد زكي، وهو من تأليف محمد الحناوي، وإخراج مجدي أبو عميرة.

ودارت قصة الجزء الأول من مسلسل قوت القلوب، حول قوت التي تعمل فراشة في مدرسة تحاول إعالة أسرتها ورعايتها، ولكن يتعرض ابنها حسن الطبيب للعديد من المتاعب في حياته بسبب تصرفات أمه غير المتزنة، ولكن سرعان ما تجد قوت نفسها في صراع غير محتمل.

آخر أعمال عبير فريد شوقي في الإخراج

بينما كان آخر أعمال عبير فريد شوقي في عالم الإخراج فيلم الغاضبون، والذي شاركت فيه كمخرج مساعد، وهو من إخراج طارق النهري، وتأليف بسيوني عثمان، وبطولة والدها الفنان الراحل فريد شوقي وصابرين وأحمد آدم، وصلاح عبدالله، والراحل علاء ولي الدين.

ودارت قصة الفيلم حول تأسيس شفيق العتر شركة لتوظيف الأموال، ويهرب مدخرات صغار المودعين للخارج ويرفض في نفس الوقت إعادتها إليهم، ليتولى المدعى العام التحقيق، وفي الوقت الذي تستسلم فيه غالبية المودعين لمصيرهم المحتوم وينتظرون في صمت، يرفض خمسة منهم الاستكانة ويتصدون لشفيق العتر لاسترداد أموالهم منه بأي ثمن.