نشرت وزارة الدفاع اليوم السبت مقطع فيديو جديد عبر قناتها على موقع يوتيوب تحت عنوان.. المزيد

مصر,القوات المسلحة,الشرطة,الداخلية,يوتيوب,قتل,حادث,الإرهابي عبدالرحيم المسماري

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد ساعات قليلة من التنفيذ

وزارة الدفاع تنشر فيديو إعدام الإرهابي عبد الرحيم المسماري

الإرهابي عبد الرحيم المسماري
الإرهابي عبد الرحيم المسماري

نشرت وزارة الدفاع، اليوم السبت، مقطع فيديو جديد عبر قناتها على موقع "يوتيوب"، تحت عنوان: "إعدام الإرهابي عبد الرحيم المسماري"، وذلك بعد ساعات قليلة من تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابي الليبي الذي يُعد المتهم الرئيسي في حادث الواحات البحرية الإرهابي الذي تم عام 2017، ليعود القصاص لجنود وضباط مصر الشهداء بعد 3 أعوام.



وجاء في مقطع الفيديو، لقطات للقبض على الإرهابي عبد الرحيم المسماري، ومعاونيه في تلك العمليات الإرهابية، كما تم استعراض لقطات من لقائه مع الإعلامي عماد الدين اديب، حين أكد الإرهابي أنه يفعل تلك الجرائم دون شعور بأي ذنب تجاه أبناء وطنه ودينه، وأن أفعاله يظنها أنها في سبيل الله.

كما استعرض الفيديو التهم التي تسببت في الحكم بالإعدام على الإرهابي عبد الرحيم المسماري، واكتفى الفيديو بمشاهد القبض عليه وبعض تصريحاته السابقة.

 

 

جدير بالذكرأنه قد تم تنفيذ حكم الإعدام بحق الإرهابي الليبي عبد الرحيم المسماري، منفذ حادث الواحات، وذلك بعدما قضت المحكمة العسكرية للجنايات بحكمها في القضية رقم 160/2018 جنايات عسكرية غرب القاهرة، والشهيرة إعلاميًا بقضية الواحات البحرية في جلسة 17/11/2019، بإعدام المتهم الليبي عبد الرحيم محمد المسماري، والمشدد لـ32 شخصًا وبراءة 20 آخرين.

وكانت المحكمة قد قررت معاقبة 22 متهمًا بالسجن المؤبد والسجن المشدد حضوريًا، وغيابيًا بمعاقبة 10 متهمين بعقوبة السجن المؤبد والسجن المشدد، كما قضت المحكمة ببراءة 20 متهمًا حضوريًا.

قضت المحكمة وفقا للبيان الذي أصدرته في نوفمبر 2019، أولا بمعاقبة المتهم الرئيسي في هذه القضية وهو المدعو عبد الرحيم محمد المسماري "ليبي الجنسية" حضوريا بالإعدام شنقا، وثانيا: وحضوريا بمعاقبة 22 متهمًا بعقوبة السجن المؤبد والسجن المشدد، وثالثا: وغيابيا بمعاقبة 10 متهمين بعقوبة السجن المؤبد والسجن المشدد، ورابعا: وحضوريا ببراءة 20 متهما.

ارتكب المتهمون الآتي: التأسيس والانضمام لتنظيم الفتح الإسلامي والإرهابي بدولة لبيبا، واستهداف قوات إنفاذ القانون من القوات المسلحة والشرطة المدنية وإتلاف أسلحتهم ومعداتهم واستحلال القيام بعمليات عدائية ضدهم واستهداف المنشآت العامة والحيوية، وقتلوا عمدا 11 من ضباط وأفراد قوة مأمورية وزارة الداخلية لمداهمة أوكار التنظيم الإرهابي بمنطقة الواحات البحرية بتاريخ 20 /10 /2017.

كما شرعوا في قتل آخرين من ضباط وأفراد هذه المأمورية، وخطفوا واحتجزوا نقيب شرطة مدنية، محمد علاء محمد عبد اللطيف الحايس كرهينة، وسرقوا بالإكراه أسلحة وذخيرة ومهمات قوات الشرطة المدنية المداهمة لمعسكرات العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات البحرية.