30 عاما انتظرها عشاق فريق ليفربول الإنجليزي من أجل رؤية فريقهم بطلا للدوري الإنجليزي الممتاز البريميرليج

للفريق,ليفربول,محمد صلاح,دوري أبطال أوروبا,مانشستر سيتي,البريميرليج

السبت 8 أغسطس 2020 - 13:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد التتويج بالبريميرليج

5 لاعبين بليفربول شهدوا التتويج قبل 30 عامًا

فريق ليفربول
فريق ليفربول

30 عامًا انتظرها عشاق فريق ليفربولالإنجليزي من أجل رؤية فريقهم بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، وهو ما تحقق الخميس الماضي، رسميًا بعد هزيمة مانشستر سيتي منافسه أمام تشيلسي بهدفين مقابل هدف، لينجح الجيل الذهبي لإعادة اللقب الغائب عن خزينة الريدز من جديد، ويجعلوا أبناء المدينة الإنجليزية وعشاقه في العالم بحصد الدوري ربما لأول مرة في أحضان ليفربول.



جيل ذهبي يعيد الأفراح في ليفربول

جيل ذهبي في ليفربول، بمساهمة كبيرة من الدولي محمد صلاح نجم ليفربول، كتبوا تاريخا ومازالوا، حيث خسروا لقب الدوري، الموسم الماضي في جولته الأخيرة بفارق نقطة وحيدة عن مانشستر سيتي.

وفي نفس الموسم، نجحت كتيبة الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق الإنجليزي، في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا أمام توتنهام الإنجليزي في النهائي، وهي أعرق البطولات الأوروبية للأندية، بل الأعرق في العالم أيضًا.

بينما نجحوا الموسم الحالي في التتويج مبكرًا قبل 7 جولات من نهايته، ليواصلوا مشوارهم لإعادة أمجاد مدينة ليفربول الغائبة داخل ملعب الكرة منذ سنوات طويلة.

آخر لقب دوري إنجليزي توج به ليفربول كان في موسم 1989-1990، ومن وقتها لم تشهد مدينة ليفربول فرحة الفوز باللقب الغالي، قبل أن يجلبها هذا الجيل من جديد لأول مرة بمسماه الجديد.

5 لاعبين من قوام ليفربول شهدوا تتويجه 1990

ويعتبر أكثر لاعبي الجيل الذهبي الحالي لليفربول، لم يشهدوا تتويج الفريق في موسم 1989-1990، حيث ولد جميع لاعبي الفريق الحالي بعد عام 1990، سوى الثنائي جيورجينهو فاينالدوم "نوفمبر 1990"، و جوردان هندرسون "يونيو 1990"، ولكنهما لم يشهدا أيضًا تتويج الريدز حيث كان الفوز بالدوري في شهر مايو من العام ذاته.

وشهد أندي لونيرجان، أكبر لاعب في الفريق الحالي، تتويج ليفربول بالبطولة، حيث يبلغ 36 عامًا، وولد في 19 أكتوبر 1983، قبل التتويج بـ7 أعوام، بينما يأتي الحارس البديل أدريان، والذي ولد في 3 يناير 1987 "33 عامًا"، أي قبل تتويج ليفربول بالدوري بثلاثة أعوام.

وفي خط الدفاع الحالي لليفربول، شهد صديق محمد صلاح الكرواتي ديان لوفرين، تتويج ليفربول وهو عمره عام واحد، حيث ولد في 5 يوليو 1989 " 30 سنة".

وفي خط الوسط حضر جيمس ميلنر قائد الفريق، صاحب الـ34 عامًا تتويج ليفربول في 1990، حيث ولد في يناير من عام 1986، بينما آدم لالانا ولد في 10 ماريو 1988، يبلغ "32 عامًا".