قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية برئاسة المستشار رامى منصور اليوم السبت.. المزيد

القاهرة,قضية,يوتيوب,الدعارة,المصري,فيس بوك,سما المصري

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 15:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عرضت صورا خادشة للحياء العام

الحبس 3 سنوات لسما المصري بتهمة التحريض على الفجور

سما المصري
سما المصري

قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية، برئاسة المستشار رامى منصور، اليوم السبت، بمعاقبة سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بـ"سما المصرى" بالحبس 3 سنوات و300 ألف جنيه غرامة؛ لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور بعدما فعلت علانية فعلًا فاضحًا مخلًا بالحياء العام، بأن أغرت بمفاتنها وبعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية مصورة لها، بثتها من خلال حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى، "فيس بوك- انستجرام- يوتيوب"، على النحو المبين في تحقيقات القضية.



وكشفت أوراق الإحالة من النيابة العامة، للمحكمة الاقتصادية، في شهر مايو الماضى، أنه في 24 أبريل 2020 أمر رئيس نيابة الشؤون المالية والتجارية والتي شملت توجيه الاتهام ضد سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بـ"سما المصرى".

وأكد أمر الإحالة أن المتهمة في شهر أكتوبر عام 2019، بدائرة قسم الأزبكية، بمحافظة القاهرة، نشرت بقصد العرض صورًا خادشة للحياء العام بأن بثت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك، إنستجرام، يوتيوب"، مقاطع مصورة لها تُبرز فيها مفاتنها مصحوبة بعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية، على نحو يخدش الحياء العام وعلى النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح أمر الإحالة أن سما المصرى فعلت علانية فعلًا فاضحًا مخلًا بالحياء العام، بأن أغرت بمفاتنها وبعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية مصورة لها بثتها من خلال حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى،"فيس بوك، انستجرام، يوتيوب"، على النحو المبين في تحقيقات القضية.

كما شملت التحقيقات أن المتهمة قد أعلنت من خلال حساباتها الشخصية الثلاث: "فيس بوك، انستجرام، يوتيوب"، دعوة تتضمن إغراء بما يلفت الأنظار إلى الدعارة بأن بثت مقاطع مصورة تبرز فيها مفاتنها على نحو يثير الغرائز الجنسية.

وأشار أمر الإحالة  إلى أن المتهمة اعتدت على المبادئ العامة والقيم الأسرية للمجتمع المصري، بنشر مقاطع مصورة لها عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، "فيس بوك، انستجرام، يوتيوب"، تُغري بمفاتنها في ظل عبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية تٌبديها، على النحو المبين في التحقيقات.

وفي الفترة الماضية، قد تم القبض على العديد من الفتيات التي تستغل مواقع التواصل الاجتماعى، "فيس بوك، انستجرام، يوتيوب، التيك توك"، في أمور منافية للآداب تحث على الدعارة والجنس، وكانت من أبرز تلك القضايا هي قضية "سما المصري".