أعلن آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي تأجيل الشروع في ملء سد النهضة الإثيوبي حتى يتم .. المزيد

مصر,السودان,رئيس الوزراء,مجلس الوزراء,مجلس الأمن,إثيوبيا,سد النهضة,اخبار مصر,اخر اخبار العالم,بلاد بره,اخبار سد النهضة,سد النهضة الإثيوبي

الخميس 6 أغسطس 2020 - 03:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد قمة الاتحاد الأفريقي

قرار جديد من إثيوبيا بشأن سد النهضة

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

أعلن آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، تأجيل الشروع في ملء سد النهضة الإثيوبي، حتى يتم التوصل لاتفاق مع كل من مصر والسودان، تنفيذًا لمخرجات القمة المصغرة للاتحاد الأفريقي، التي عُقدت على مستوى زعماء الدول الثلاث وبعض المراقبين الأفارقة، والتي توصلت إلى تأجيل ملء سد النهضة حتى يتوصل الأطراف الثلاث إلى اتفاق ملزم.



بيان إثيوبيا شأن سد النهضة

ذكرت رئاسة مجلس الوزراء الإثيوبي، في بيان صدر اليوم السبت، أن الحكومة الإثيوبية اتفقت على تأجيل عملية ملء سد النهضة أسبوعين، وهي المدة التي نص عليها البيان الختامي لقمة الاتحاد الأفريقي للتوصل لاتفاق بين الأطراف الثلاثة.

وأكد بيان رئاسة مجلس الوزراء الإثيوبي، أن الأعمال الإنشائية المتعلقة بسد النهضة ستستمر في فترة التفاوض، ولن تتوقف خلال الأسبوعين المقبلين.

ولفت البيان إلى أن، مصر والسودان وإثيوبيا سيستأنفون المحادثات بشأن القضايا العالقة في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على أقصى تقدير؛ ليتم التوصل لاتفاق مُلزم بين الأطراف الثلاث في النهاية.

وأشاد أبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، بالقمة المصغرة التي عقدها الاتحاد الأقريقي، أمس الجمعة، مؤكدًا أن المحادثات كانت مثمرة، وأن ملف سد النهضة مشكلة أفريقية، ولذا يجب حلها بين الدول الأفريقية.

من جانبه علق الدكتور هاني رسلان، رئيس وحدة بحوث السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، على البيان الإثيوبي، مؤكدًا أن آبي أحمد لا يكذب ولكنه يتجمل.

وقال الدكتور هاني رسلان، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اليوم السبت: إن قرار إثيوبيا في إرجاء عملية الملء مع استمرار الأعمال الإنشائية، يأتي في إطار عرض ما تم الاتفاق عليه خلال قمة الاتحاد الأفريقي، ولكنه استخدم صيغة لفظية لا تجعله يبدو منكسرًا أو متراجعًا أمام الداخل الإثيوبي.

إثيوبيا تطهر الغابات تمهيدًا لبدء ملء سد النهضة

 

أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية، اليوم السبت، أن السلطات الإثيوبية، بدأت في تطهير الغابات تمهيدًا للشروع في ملء سد النهضة. ونقلت عن بشير عبد الرحيم، المدير العام لوكالة خلق الوظائف وتنمية المشاريع في ولاية بني شنقول جوموز، تصريحاته الخاصة، بأن عمليات تطهير الغابات بدأت أمس الجمعة، على مساحة ألف هكتار.

وقال بشير عبد الرحيم، إن الشركة خصصت أكثر من 2000  موظف للعمل في أنشطة تطهير الغابات المحيطة بسد النهضة الإثيوبي؛ للشروع في عملية ملء سد النهضة خلال شهر يوليو المقبل.

وأضاف بشير عبد الرحيم: أن عمليات التطهير ستنتهي في غضون شهر، مشيرًا إلى أن السلطات الإثيوبية خصصت أكثر من 32 مليون بر إثيوبي لعمليات التطهير.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي، جلسة طارئة بشأن سد النهضة، الإثنين المقبل، بناء على طلب من مصر.