عندما أضع شيئا في رأسي وأريد أن أحققه دائما أحققه دائما أستطيع تحقيقه. حين أقتنع بشيء ما وأريد الوصول له

ليفربول,محمد صلاح,مانشستر سيتي,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,تشيلسي

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 04:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد التتويج بالدوري

صلاح: شجعنا السيتي أمام تشيلسي.. وهذه رسالتي للمصريين

محمد صلاح
محمد صلاح

"عندما أضع شيئًا في رأسي أسعى دائما لتحقيقه، حين أقتنع بشيء ما وأريد الوصول له الحمد لله أصل له في النهاية".. بهذه الكلمات تحدث الدولي محمد صلاح نجم ليفربولالإنجليزي، عن تتويجه مع الفريق الإنجليزي ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، وذلك بعد هزيمة مانشستر سيتي يوم الخميس الماضي، أمام تشيلسي في الجولة الـ31 من البطولة، ليعيد هو ورفاقه بطولة الدوري للمدينة الغائب عنها لمدة 30 عامًا منذ 1989-1990.



صلاح يتحدث عن خسارة الموسم الماضي.. والأهداف البارزة

ليفربول توج ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز قبل نهايته بسبع جولات، حيث تصدر الريدز جدول ترتيب البريميرليج برصيد 86 نقطة، بينما يأتي مانشستر سيتي في الوصافة برصيد 63، بعدما توقف رصيده عقب هزيمة من تشيلسي، ليتوج الريدز رسميًا باللقب الغائب، قبل 7 جولات من نهايته.

عقب التتويج، أجرت شبكة "بي إن سبورتس" حوارًا مع محمد صلاح، تحدث فيه عن تتويجه بالبريميرليج، والهدف الأهم هذا الموسم، بالإضافة لشعوره بعد خسارة الدوري الموسم الماضي في جولته الأخيرة أمام مانشستر سيتي.

وقال محمد صلاح: "عند وصولي لليفربول كان أول سؤال يوجه لي هو هل نحن قادرون على التتويج بالدوري ودوري أبطال أوروبا، وقولت إنني سأحققه، الأمر رائع جدًا بالنسبة لي لأني تمكنت من تحقيق ما قولت".

وأضاف نجم ليفربول، أن خسارة الدوري في الموسم الماضي كان أمرًا صعبًا للغاية، لكن تقييمه للوضع هو أن الفريق كان يسير بخطة ثابتة منذ انضمامه للريدز قبل ثلاث مواسم، مشيرًا إلى أن الفريق وصل إلى مرحلة تأقلم وتحسن كبيرة، ولذلك لم يحزن كثيرًا بعد هزيمة الموسم الماضي.

محمد صلاح: أغلبية الفريق تمنى فوز مانشستر سيتي أمام تشيلسي

وعن متابعته للقاء تشيلسي أمام مانشستر سيتي، أكمل صلاح: "عند متابعتنا لمباراة تشيلسي كان بعض اللاعبين يتمنون فوز تشيلسي، والبعض الآخر يتمنى فوز مانشستر سيتي من أجل تأجيل التتويج، ولكن الأغلبية كانت تريد فوز مانشستر سيتي من أجل الاحتفال بالتتويج خلال تواجدنا في الملعب.

وأكد نجم الريدز، أن مباراة فريقه المقبلة أمام منافسه مانشستر سيتي ستكون جيدة، وسيشاهدها الجميع، مشيرًا إلى أن السيتي سيريد الفوز، وليفربول لن يرغب في الهزيمة، لذا توقع أنها مباراة سيستمتع بها الكثيرين.

"الهدف الذي أحرزه أمام نوريتش سيتي ببداية الموسم كان مهمًا".. هكذا علق محمد صلاح على سؤال أهم هدف الموسم الحالي بالنسية له، متابعًا: "أنا أحب التسجيل في بداية الموسم فهي تعطيني الثقة، كذلك هدفي في أرسنال كانا مهمين لأني أحب التسجيل في المباريات الكبيرة، وتوقيت اللقاء كان هامًا".

وتابع: "أنا وفيرمينو أعقد أننا أكثر من صنع فرصًا لبعضنا البعض، أحب كثيرًا هدفي في نيوكاسل يونايتد، عندما أشاهده في الإعادة رأيت الجماهير تهتف باسمي منذ وصول الكرة إلى، ثم مررتها لفيرمينو وتابعنا الأمر حتى أحرزت الهدف، أعتقد أنه أجمع أهدافي الموسم الحالي لأنني سجلته بعد تمريرات جميلة".

أبو مكة: هدفي في يونايتد خاصًا.. وهذه رسالتي للجماهير العربية

بينما أكد صلاح، أن هدفه الموسم الحالي في مانشستر يونايتد هو هدفًا خاصًا، لأنه أول هدف يحرزه في الشياطين الحمر، قائلًا:"كان الفريق الوحيد الذي لم أهز شباكه، وقبل المباراة سألوني عن يونايتد وأنه الفريق الوحيد الذي لم يفز به ليفربول، وقلت لهم مازحًا ذلك لأني لم ألعب".

وواصل: أنه أراد التسجيل بأي طريقة في مانشستر يونايتد بسبب هذ الأمر، مؤكدًا أنه كان إحساس الهدف مختلفًا، معلقًا: "اصبر تنول".

وتمنى محمد صلاح تحقيق لقب هدف الدوري الإنجليزي للموسم الثالث على التوالي، مؤكدًا أنه يركز في المباريات ويسعى للتسجيل حين تسمح الفرصة، برغم سوء التوفيق في بعض الأحياء لكنه لا يستسلم.

واختتم نجم ليفربول حواره المطول برسالة إلى المصريين، موجهًا الشكر لكل من وقف بجانبه في مصر خلال بداية الاحتراف، وكذلك الجماهير العربية، وخصوصًا المصريين بسبب أنهم "يمنحوني الدافع سواء انتقدوني أو أشادو بي.. أهديهم الدوري وأقول لهم كان لكم جزءًا كبيرًا فيه".

محمد صلاح سجل خلال الموسم الحالي 17 هدفًا بالبريميرليج، يحتل بها وصافة هدافي البطولة بالتساوي مع أوباميانج، وعلى بعد هدفين من المتصدر جيمي فاردي صاحب الـ19 هدفًا.