أجرى الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي حوارا مطولا مع الموقع الرسمي للنادي.. المزيد

ليفربول,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,كلوب,تتويج ليفربول

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 23:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صنعنا الفريق البطل

حوار| كلوب يتحدث عن لحظات البكاء بعد التتويج

يورجن كلوب
يورجن كلوب

أجرى الألماني، يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، حوارًا مطولًا مع الموقع الرسمي للنادي، وذلك بعد تتويج الفريق رسميًا بلقب الدوري الإنجليزي، عقب خسارة منافسه مانشستر سيتي أمس الخميس، أمام تشيلسي؛ ليروي كلوب قصته مع الفريق والتحديات التي صادفته منذ تدريب ليفربول في أكتوبر 2015، وحتى إعادة اللقب الغائب عن خزائن ليفربول منذ 30 عامًا.



 

حوار كلوب مع موقع ليفربول

ما هو شعورك الآن؟

جيد جدًا، رائع، بصراحة لا أستوعب حتى الآن اللحظة، لكنها تبدو رائعة، والمنافسة كانت جميلة، لكن الليلة الماضية خاصة واستثنائية جدًا.

البعض يتحدث ويعتقد أنه كان من الأفضل التتويج أمام مانشستر سيتي في لقاء الأسبوع المقبل، على أرض ملعبهم، لكن بصراحة بعد حصد 97 نقطة والفوز بدوي أبطال، كنت أفكر في التتويج في أقرب وقت، أنا بخير منذ أمس، كانت قصة جميلة هذه اللحظة التي سجل فيها كريستين بولسيتش هدف تشيلسي الأول، أنا أشعر براحة كبيرة.

 

هل تحدثت ليلة أمس مع اللاعبين أم أردت رؤيتهم وهم يحتفلون؟

أعتقد أنه كان من المناسب التحدث معهم، لكني لم أستطع، أدركت ما حدث عندما أجريت حوارا مع سكاي، عندما ظهرت دموعي، لم يكن لدي أي فرصة لأقول أي كلمة، وإذا كنت تحدثت مع اللاعبين فكانوا لن يفهموني، لم تكن تلك اللحظة المناسبة لهذا الأمر، لدي من الفرص الكافية لأخبر الأولاد عنهم ومدى امتناني وتقديري لما قدموه وعليهم أن يفهموا ما حدث، لم يكن ممكنا الحديث معهم أمس.

 

كان ميراث تقيل من التوقعات.. أليس كذلك؟ ليفربول لديه تاريخ كبير لكنك الحقيقة تمكنت من إعادة كتابته بإنجاز أكبر؟

نعم لكنها على الأرجح ليست منافسة عادلة في المقارنة مع مدربين آخرين قبلي، لأنه ربما كان وقتي مناسبًا، لست متأكدًا كيف كانت سستمر 10 سنوات في مطاردة اللقب، ربما المشجعين ساعدوا، ولكن أقول أيضًا أن اللاعبين لهم دورًا بارزًا.

عندما رأيت فليمًا وثائقيا، عن داني دالجليش، في ولايته الثانية، وكان لاعبًا أسطوريًا، ومدربًا عظيمًا جاء بآمال جديدة ليس لكونه يُدرب ليفربول فقط، لكن لتاريخه الشخصي الظروف لم تساعده بالشكل الكبير.

أنا أقول أن النجاح مبني على روح اللاعبين، ما فعلوه في ليفربول، بسبب المدربين الأيقونات الذين كانوا لدينا في النادي، ولاعبين سابقين قاموا بهذا الإنجاز.

 

أعتقد أن أحد أكبر الإنجازات هو أن الفريق أصبح هو النجم لم يتعلق الأمر بفرد، أليس كذلك؟

بالتأكيد، ولكن هؤلاء الأفراد يشكلون الفريق، لا يمكننا الاستهانة بهؤلاء الأفراد، لكن لكي تكون مؤثرًا يجب أن تكون متعايشًا مع الفريق.

 

لديك الكثير من القادة في غرفة تبديل الملابس لكن جوردان هندرسون كان قائدا داخل وخارج الملعب. كم هو شخص مميز ومدى سرورك به؟

هندرسون كانت لدية أصعب مهمة في العالم، بأن يصبح قائدًا خلف ستيفن جيرارد، لكنه نجح وكان قائدًا استثنائيًا، والتتويج بالبريميرليج سيجعله فخورًا بما فعله.