نشرت الشرطة البريطانية المسلحة عناصرها في مدينة غلاسكو في اسكتلندا بموجب إبلاغهم بسقوط.. المزيد

الشرطة,حوادث,تويتر,سيارات,قتل,الإسعاف,بريطانيا,اسكتلندا,بوريس جونسون,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,غلاسكو,حادث طعن

السبت 19 سبتمبر 2020 - 13:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بينهم ضابط شرطة

سقوط قتلى ومصابين في حادث طعن في غلاسكو

جانب من حادث الطعن بمدينة غلاسكو
جانب من حادث الطعن بمدينة غلاسكو

نشرت الشرطة البريطانية المسلحة، عناصرها في مدينة غلاسكو في اسكتلندا، بموجب إبلاغهم بسقوط عدد من القتلى والجرحى بينهم ضابط شرطة في حادث طعن وسط مدينة غلاسكو في اسكتلندا، مما أسفر عن الدفع بالعديد من سيارات الإسعاف والشرطة إلى مقر الحاث، وأغلقوا الشارع الذي وقع فيه الحادث، وقدم بوريس جونسون ، رئيس الوزراء البريطاني، تعازيه لأهالي الضحايا.



حادث طعن بمدينة غلاسكو في اسكتلندا 

أفادت صحيفة ذا صن البريطانية، نقلًا عن شهود عيان، اليوم الجمعة، بأن هناك عدة أشخاص تعرضوا للطعن، بينهم ضابط شرطة على يد رجل كان يحمل سكينًا في وضح النهار، بشارع ويست جورج وسط المدينة.

وصرح شهود العيان، بأن الحادث أسفر عن وقوع 6 مصابين على الأقل، وأكدت هيئة الإذاعة البريطانية  بي بي سي، أن الحادث أسفر عن وقوع 3 قتلى على الأقل.

وكتب اتحاد الشرطة الاسكتلندي، عبر حسابهم الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر: نحن على علم بالتقارير التي تُفيد بتعرض ضابط شرطة للطعن وسط مدينة غلاسكو، وأن مسؤولي الشرطة انتقلوا على الفور لمقر الحادث؛ لتقديم كافة سبل الدعم اللازم.

وأكدت شرطة اسكتلندا أنها تمكنت من السيطرة على الحادث، ونجحت في قتل منفذ الهجوم، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن دوافعه أو طبيعة الحادث.

ولفتت الشرطة الإسكتلندية إلى أنها لا تبحث عن متهمين آخرين في القضية، وحثت المواطنين على الابتعاد عن مقر الحادث، مؤكدة أنه لا يوجد أي خطر الآن على المواطنين.

وذكر أحد شهود العيان بأنه تم الدفع بأكثر من 20 عربة شرطة، وقوات شرطة مكافحة الإرهاب، ودروع مكافحة الشغب، وكلاب بوليسية، إلى مكان الحادث قرب فندق غلاسكو المركزي.

وأشارت صحيفة سكاي نيوز البريطانية إلى أن سيارات الإسعاف وسيارات الشرطة قاموا بتطويق المنطقة بالكامل، حيث كان يصرخ رجال الشرطة في المواطنين بعدم النزول للشارع والبقاء في منازلهم.

من جانبه أعرب بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا، عن خالص تعازيه لأهالي الضحايا والمصابين، الذين لقوا حتفهم في الحادث. وطالبت بريتي باتل، وزيرة الداخلية، المواطنين، باتباع تعليمات الشرطة وعدم الاقتراب من مقر الحادث؛ لأنها لازالت تواصل الرد على هذا الهجوم.