أعلنت إدارة الجامع الأزهر الشريف عن فتح أبوابه لاستقبال المصلين لأداء الصلوات الخمس في رحابه وذلك ابتداء من

مصر,مجلس الوزراء

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 13:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأزهر يعلن فتح أبوابه للمصلين بـ 7 شروط

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت إدارة الجامع الأزهر الشريف، عن فتح أبوابه لاستقبال المصلين لأداء الصلوات الخمس في رحابه، وذلك ابتداءً من يوم غد السبت ٦ من ذي القعدة ١٤٤١هـ الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٠م، مشددة على ضرورة التزام المصلين بكافة الإجراءات الاحترازية المتبعة، حرصًا منها على سلامتهم، من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، كما وضعت 7 قواعد لحضور الصلاة من قبل المصلين وذلك لتطبيق قرار مجلس الوزراء باتخاذ إجراءات تحد من إنتقال الفيروس.



"7" قواعد لحضور الصلاة في الجامع الأزهر:

- حضور كل مصلٍّ إلى رحاب الجامع الأزهر متوضئًا؛ حيث سيتم غلق دورات المياه والميضأة الخاصة بالجامع.

- الدخول عبر البوابات المخصصة للتعقيم.

- دخول كل مصلٍّ مرتديًا كمامة.

- إحضار كل مصلٍّ سجادة الصلاة الخاصة به بعد التأكد من تعقيمها جيدًا.

- الالتزام بالتباعد بين المصلين بحيث لا تقل المسافة بين كل مصلٍّ وآخر عن المتر.

- عدم المكوث في الجامع بعد أداء الصلاة.

- عدم التجول في صحن الجامع وأروقته من غير داعٍ.

 

كما أشارت إدارة الجامع الازهر إلى أن الأنشطة العلمية والدعوية التي يزاولها الجامع الأزهر الشريف ستظل على توقفها لحين إشعار آخر، داعية المولى -عز وجل- أن يحفظ مصرنا الحبيبة وشعبها من كل مكروه وسوء، وأن يرفع عنا الوباء والبلاء وسائر بلاد المسلمين.

ويأتي ذلك بعدما أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، فتح دور العبادة لأداء الشعائر اليومية مع استمرار تعليق الصلوات الأسبوعية الرئيسية كصلاة الجمعة والأحد في الكنائس، لافتًا إلى غلق دورات المياه للحد من انتقال فيروس كورونا، مؤكدًا أنه سيتم تطبيقها من يوم السبت المقبل 27 يونيو.

وأضاف مدبولي، أنه في حال الإلتزام سيتم تخفيف الإجراءات وفتح العديد من الأماكن، لافتًا أن مصر تحركت نحو الفتح التدريجي للأنشطة والأسواق لعودة الحياة بالشكل الطبيعي من خلال الالتزام بالإجراءت الاحترازية من خلال ارتداء "الماسكات" وذلك من خلال خطة التعايش مع فيروس كورونا المستجد.