نشرت وزارة الهجرة المصرية مقطع فيديو من 7 لغات لدعم حق مصر في مياه النيل تحت هاشتاج وصل صوت مصر.

مصر,قضية,المصريين,دعم,مجلس الأمن,سد النهضة,وزارة الهجرة,اخبار مصر,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,سد النهضة الإثيوبي

الخميس 9 يوليو 2020 - 10:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فيديو من 7 لغات

وصّل صوتنا للعالم.. "الهجرة" تطالب بحق مصر في مياه النيل

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

نشرت وزارة الهجرة المصرية، مقطع فيديو من 7 لغات؛ لدعم حق مصر في مياه النيل، تحت هاشتاج وصل صوت مصر، و حق مصر في مياه النيل؛ بهدف توصيل قضية مصر العادلة بشأن حقها في مياه النيل ومخاطر سد النهضة عليها لكافة بلدان العالم، تزامنًا مع المحادثات التي تعقدها المنظمات الدولية والإقليمية بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي.



وزارة الهجرة تطالب بدعم حق مصر في مياه النيل

وذكرت وزارة الهجرة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أمس الخميس، أنها أعدت الفيديو بـ 7 لغات حتى تسمع صوتها وتصل قضيتها العادلة للعالم بأسره، مطالبة المصريين بمشاركة الفيديو حتى تصل رسالة مصر للعالم.

ونص بيان وزارة الهجرة، على أن دور المصريين حاليًا يتمثل في دعم حق مصر في مياه النيل، وذلك عبر دعمهم القضية تحت هاشتاج EgyptNileRights ، في إطار الحملة التي أطلقها المصريون بالخارج؛ للدفاع عن حصة مصر في مياه النيل.

وأكد بيان وزراة الهجرة، أن حل ملف سد النهضة يجب أن يتم عبر التوافق والتشاور بين الأطراف الثلاثة، مع أخذ مصالح كل طرف في الإعتبار، مؤكدة أن نهر النيل لكل شعوب الدول التي تتشارك به، وأن حقوق كل دولة يجب أن تحدد من جانب كافة الدول المعنية.

ولا تعد هذه المبادرة الأولى التي تدشنها وزراة الهجرة، فسبق وتعاونت مع الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية؛ لتسجيل الرفض الشعبي للمصرين، بشأن ملء سد النهضة قبل التوصل لاتفاق بين الأطراف الثلاثة.

ادعم الحياة.. ادعم النيل في مصر

ولفت مقطع الفيديو الذي نشرته وزارة الهجرة المصرية، إلى أن  نهر النيل يجري في أرض مصر منذ ملايين السنين، ليمنحها الحياة والخصوبة، ومنذ أكثر من 40 ألف سنة يعيش أجددانا المصريون في وادي النيل، يزرعون ويبنون الحضارة التي أحبها العالم.

 

 

وأضاف: الآن هناك أكثر من 25% من العاملين بالأنشطة الزراعية، أي ما يزيد عن 40 مليون مصري، يواجهون خطر الجفاف والعطش، بسبب التهديد بنقص ماء النيل، لأن دولة إثيوبيا تبني سدًا أكبر بخمس مرات من احتياجاتها.

وتتضمن مقطع الفيديو أن إثيوبيا تنوي تخزين 74 مليار متر مكعب من المياه بما يقلل 20  مليار متر مكعب من حصة مصر المائية، مضيفًا :" من حق مصر أن تعيش، ادعم الحياة، ادعم النيل في مصر ".

يذكر أن الاتحاد الأفريقي سيعقد جلسة طارئة في وقت لاحق من اليوم الجمعة، للتباحث بشأن عودة الدول الثلاثة لمفاوضات سد النهضة الإثيوبي، قبل يومين من اجتماع مجلس الأمن الدولي، لبحث ملف سد النهضة.