أكد يورجن كلوب مدرب ليفربول أنه من المدهش التتويج بلقب البريميرليج مع هذا الفريق والذي يعد الأول له منذ 30

ليفربول,محمد صلاح,مانشستر سيتي,الدوري,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,بوروسيا دورتموند,كلوب,تشيلسي

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 20:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كلوب عقب الفوز بالدوري: ما حدث لا يُصدق

كلوب
كلوب

أكد يورجن كلوب، مدرب ليفربول، أنه "من المدهش التتويج بلقب البريميرليج مع هذا الفريق، والذي يعد الأول له منذ 30 عاما.



وتوج "الريدز" بأول لقب للدوري الإنجليزي منذ 1990 عقب خسارة مانشستر سيتي أمام تشيلسي 2-1 في الجولة 31، ليظل الفارق بينهما 23 نقطة، وذلك قبل نهاية المسابقة بـ7 جولات كاملة.

وقال كلوب: "من المدهش التتويج بلقب الدوري مع هذا الفريق، كان أمرا سهلا للغاية تحفيز اللاعبين نظرا للتاريخ الضخم للنادي. إنه إنجاز لا يصدق للاعبين، ولكل ما قدموه خلال السنوات الثلاثة الأخيرة".

وفي تصريحاته لشبكة سكاي سبورتس بدا التأثر واضحا على كلوب خلال حديثه مع أسطورة ليفربول، كيني دالجليش، الذي وجه له الشكر على كل الدعم المقدم، وكانت دموعه على وشك الظهور، قبل أن يغير الأجواء بالمزاح، مشيرا إلى أنه لم يحتج 30 عاما للفوز بلقب الدوري، بل فقط 4 سنوات ونصف.

كما وجه كلوب نداء لجماهير "الريدز" بتوخي الحذر أثناء الاحتفال باللقب، وألا يخرجون إلى الشوارع مثل المجانين.

وتابع: "آمل أن تبقوا في منازلكم، إذا أردتم الخروج فقط من أبواب منازلكم" وذلك لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

واللقب هو التاسع لمدرب "الريدز" الألماني يورجن كلوب في مشواره كمدرب، حيث سبق وتوج بـ5 ألقاب مع بوروسيا دورتموند و4 مع ليفربول.

ليفربول يفوز بلقب الدوري عقب خسارة مانشستر سيتي

توج فريق ليفربول ببطولة الدوري الإنجليزي رسميًا بعد مرور 30 سنة على آخر تتويج للريدز بالبطولة، وذلك بعد هدية من فريق تشيلسي والذي تمكن من تحقيق الفوز على نظيره مانشستر سيتي في اللقاء الذي جمع بين الفريقين في الجولة الـ 31 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وافتتح كريستيان بوليسيتش، هدف تشيلسي الأول في الدقيقة 36 من إنطلاقة شوط المباراة الأول، ومع بداية شوط المباراة الثاني تمكن كيفين دي بروين، من إدراك هدف التعادل لفريقه مانشستر سيتي، وفي الدقيقة 78 احتسب حكم المباراة ضربة جزاء لصالح فريق تشيلسي بعد العودة إلى تقنية الفيديو "الفار".

 

واحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء بعد التأكد من لمس فرناندينهو، مدافع السيتي للكرة بيده وإبعاده هدف مؤكد لفريق تشيلسي، ليتولى وليان لاعب البلوز تسديد ضربة الجزاء وتمكن من إحرازها. وبعد فوز تشيلسي توقف رصيد مانشستر سيتي عند النقطة 63 في المركز الثاني وبفارق 23 نقطة عن صاحب المركز الأول ليفربول وصاحب الـ 86 نقطة، ليتوج الليفر رسميًا ببطولة الدوري الإنجليزي، في حين ارتفع رصيد تشيلسي للنقطة 54 يحتل بها المركز الرابع فجدول الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

 

ودخل فريق مانشستر سيتي المباراة بتشكيل ضم كل من  إديرسون في حراسة المرمى، ووالكر ولابورت وفيرناندينيو وميندي، وجوندوجان، ورودريجو، ومحرز، ودي بروين، وبيرناردو، وسترلينج.

وعلى الجانب الأخر دخل فرانك لامبارد، المدير الفني لفريق تشيلسي المباراة بتشكيل ضم كل من: كيبا، في حراسة المرمى، بالإضافة إلى أزبلكويتا، وروديجر، وكريستينسين، وألونسو، وكانتي، ومونت، وباركلي، وويليان، وجيرو، وبوليستيش.