صرح الرئيس التونسي قيس سعيد أن بلاده لن تقبل أبدا بتقسيم ليبيا وأن تونس بسبب الحرب الدائرة.. المزيد

ليبيا,الجيش الليبي,القوات المسلحة,تركيا,تونس,طرابلس,الجزائر,أردوغان,الرئيس التونسي,فرنسيا,الحرب,قيس سعيد

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 17:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال زيارته لفرنسا..

الرئيس التونسي: دفعنا ثمن الحرب في ليبيا باهظًا

الرئيس التونسي: دفعنا ثمن الحرب في ليبيا باهظا
الرئيس التونسي: دفعنا ثمن الحرب في ليبيا باهظا

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إن بلاده لن تقبل أبدًا بتقسيم ليبيا، وأضاف أن تونس بسبب الحرب الدائرة في الدولة الليبية دفعت ثمنًا باهظًا، مشيرًا إلى أن المشكلة الليبية تهم الليبيين، وأن السلطة في طرابلس، والتي حازت على شرعيتها بقرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لا يمكن أن تستمر إلى الأبد.



قيس سعيد المشكلة الليبية تونسية – تونسية

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية، أن قيس سعيد قال في تصريحات خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها لفرنسا، إن التدخلات الأجنبية في ليبيا جعلت المشكلة الليبية أزمة دولية، وغيرت قواعد اللعبة.

وأضافت الوكالة، أن سعيد تقدم باقتراح ينص على عقد لقاء بين جميع ممثلي القبائل الليبية بهدف صياغة دستور مؤقت، يمكن من خلاله تنظيم السلطة العامة في البلاد ثم إعداد دستور جديد يقبله كل الليبيين.

وذكر الرئيس التونسي، أن تونس دفعت ثمنًا باهظًا بسبب هذه الحرب المستمرة فى جارتها الحدودية، وهى حرب لا تنتهي ماليًا وأمنيًا وحتى داخل طبقتها السياسية، وأن المشكلة الليبية تونسية – تونسية، فقد دعم بعض التونسيين الشرق والبعض الآخر الغرب.

وأكد قيس سعيد أن الوضع الحالي فى ليبيا لا يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع وأن المطلوب الآن فو التنسيق بين موقف الجزائر وتونس لمساعدة الليبيين على الوصول إلى حل.

المسماري يعلن جاهزية الجيش لطرد أردوغان

وصرح المتحدث بِاسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، أمس الأربعاء، بأن الجيش الوطني الليبي مستعد لطرد الجيش التركي المحتل من الأراضي الليبية.

وأضاف المسماري، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس، أن القوات المسلحة الليبية جاهزة للتعامل مع أي حالة طارئة وفي أي وقت، وتابع أن سير العمليات العسكرية في سرت أو شرق مصراته لا يزال تحت بند سري للغاية.

وأكد أن المستوى التكتيكي للقوات المسلحة عالي جدًا، وأن الجيش الوطني الليبي مستعد بكل طاقته للتعامل مع أي وضع طارئ وفي أي لحظة.

كما ذكر المتحدث بِاسم الجيش الليبي، أن الهدف هو إنهاء الغزو التركي لليبيا ودحر الإرهابيين، وأشار إلى أن الوجود التركي فى الأراضي الليبية يهدد المنطقة بأسرها وبخاصة الدول العربية.