تمكنت مباحث الأموال العامة من ضبط عناصر تشكيل عصابى تخصص نشاطه الإجرامى فى مجال تقليد العملات الوطنية وتزوير

الداخلية,الأمن العام,برامج,القليوبية,سيارة,تزوير

الجمعة 3 يوليو 2020 - 15:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضبط عصابة تزور عملات ومحررات رسمية وبيعها للمواطنين

عصابة التزوير
عصابة التزوير

تمكنت مباحث الأموال العامة، من ضبط عناصر تشكيل عصابي تخصص نشاطه الإجرامي في مجال تقليد العملات الوطنية وتزوير المحررات الرسمية وترويجها على عملائهما، وذلك استمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لا سيما جرائم تزوير المحررات الرسمية وتقليد الأختام الحكومية وتقليد العملات الوطنية والأجنبية لما لها من آثار ضارة على الاقتصاد القومي بالبلاد.



وترجع الواقعة حين رصدت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة ظهور العديد من المحررات المزورة المنسوبة لبعض الجهات الحكومية والعملات الوطنية المقلدة وترويجها بنطاق محافظات "القاهرة، الجيزة، القليوبية" لراغبي التعامل بها، مقابل مبالغ مالية مختلفة.

وبتكثيف التحريات وجمع المعلومات أسفرت الجهود أن وراء ارتكاب ذلك النشاط الإجرامي شخصين فني طباعة "له معلومات جنائية"، وآخر عاطل، ومقيمين بالقليوبية والقاهرة.

وقام الأول باتخاذ إحدى الشقق المستأجرة بالقليوبية، وكراً لممارسة نشاطه الإجرامي في تزوير المحررات الرسمية المنسوبة للعديد من الجهات الحكومية وتقليد الأختام المعتمدة لها وبيعها لراغبي الحصول عليها ممن لديهم موانع قانونية تحول دون حصولهم عليها بالطرق المشروعة، وكذا تقليد العملات الوطنية والأجنبية مستعيناً بالثاني في ترويج تلك المستندات والعملات مستغلاً صغر سنه حتى يكون بمنأى عن الشبهات وأجهزة الضبط.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، تم ضبطهما بدائرة قسم الخصوص بالقليوبية وعثر بحوزتهما على :

-مجموعة من الأوراق البيضاء تحمل وجهى العملات الوطنية المقلدة فئة المائة والمائتي جنيه.

- 8 خاتم شعار الدولة المقلد تقرأ بصماتهم بجهات مختلفة.

- 538 رخصة قيادة وتسيير سيارة ورقية مطبوع عليها الوجه والخلفية "خالية البيانات ومعدة للتزوير".

- 5 شهادة بيانات للمخالفات المرورية "خالية البيانات".

- 33 قسيمة سداد نقدية ممهورين بخاتم شعار الدولة المقلد .

-22 تصريح تسيير مركبة مؤقت "خالية البيانات" وممهورين بخاتم شعار الدولة المقلد غير مقروء البيانات .

-  20 فرخا من الورق المفضض تستخدم فى رخص القيادة والتسيير.

- 450 فرخا من الأغلفة البلاستيكية تستخدم فى تغليف رخص القيادة والتسيير .

-كمية كبيرة من المستندات والمستخرجات والشهادات والوثائق والتوكيلات "خالية البيانات ".

-  مجموعة من ورق الكلك والكاوتشوك الذى يستخدم فى تقليد الأختام .

- مجموعة من الأدوات والخامات التى يتم إستخدامها فى عملية التزوير.

-جهاز حاسب آلي بمشتملاته، ذاكرة نقالة "فلاش ميموري" وعدد 2 طابعة كمبيوتر ليزر ألوان وبفحص الحاسب الآلي تبين لحتوائه (العديد من الملفات التى تحمل نماذج بصمات الأختام المقلدة-كمية كبيرة من الشهادات والمستندات التي تم التلاعب ببياناتها بالبرامج المختلفة المحملة على الجهاز- ملف يحوي وجهي العملات الوطنية فئة المائة والمائتي جنيه- العديد من الملفات التي تحمل نماذج لرخص القيادة والتسير وشهادات إتمام الدراسة وشهادات البراءة "خالية البيانات"- ملف يحمل بصمات أختام للعديد من الجهات الحكومية- برامج تعديل الصور والبيانات".

بمواجهة المتهمان بما أسفرت عنه التحريات والضبط، أقرا بنشاطهما الإجرامي على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.