كشف تقرير جديد بالفيديو اعدته موسسة ماعت جروب عن مطامع الديكتاتور التركي رجب طيب أردوغان

السيسي,ليبيا,الإرهاب,الرئيس السيسي,المصري,الإمارات,اخبار ليبيا

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 09:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

 بالفيديو| صراع النفط .. نكشف مطامع أردوغان في ليبيا

كشف تقرير جديد بالفيديو أعدته مؤسسة ماعت جروب، عن مطامع الديكتاتور التركي رجب طيب أردوغان، في ليبيا، ومحاولاته المستمرة للسيطرة على أماكن النفط بدعم من الجماعات الإرهابية، التي يقوم بتمويلها وتوفير الملاذات الآمنة هناك لتنفيذ مخططاته الإرهابية هناك.



وأضاف التقرير، أن أردوغان ونظامه يحاولون الدخول إلى سرت لأنها تعد أكبر مكان للنفط في العالم، وهو ما  كشف عنه أردوغان وأجندته الخبيثة جراء التدخل في ليبيا، معترفًا بأن العمليات العسكرية في مدينة سرت الليبية مهمة وحساسة، بسبب وجود آبار النفط والغاز، وإن قوات بلاده تسعى للسيطرة على مدينتي سرت والجُفرة الليبيتين.

وتابع التقرير أن اردوغان جامحًا بطموحاته السياسية والنفطية، فها هو يعلن صراحة عن أنشطة بلاده المستقبلية في ليبيا، ضاربا عرض الحائط أي مبادرات إقليمية أودولية لوقف ماكينات الحرب، التي ساهم هو في دورانها على الأراضي الليبية.

ليبيا خط أحمر.. زعماء العالم يعلنون تأييدهم للسيسي

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال تفقده للمنطقة الغربية العسكرية، السبت الماضي، أن أي تدخل مباشر لمصر فى ليبيا   باتت تتوفر له الشرعية الدولية سواء في إطار ميثاق الأمم المتحدة الخاص بحق الدفاع عن النفس أو بناء على مجلس النواب الليبي.

ولاقت تصريحات الرئيس السيسي أمس تأييد على المستوى العالمي والعربي، سواء من زعماء الدول العربية أو تأييد أمريكا للجهود المصرية واستراتيجيتها في الشرق، ونستعرض في هذا التقرير مواقف زعماء الدول تجاه الموقف المصري.

أمريكا تدعم الموقف المصري في ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أمس السبت عن تقديرها للتصريحات التي أدلي بها الرئيس السيسي أمس، وأكدت على أهمية أن تعمل ليبيا وجيرانها وكل الجهات الأطراف في القضية معًا لتعزيز وقف إطلاق النار عند خط المواجهة الحالي في مدينة سؤت وقاعدة الجفرة، ذلك لتجنب تصعيد أكبر في المنطقة.

كما أضافت الخارجية الأمريكية أن خريطة الطريق نحو الاستقرار في ليبيا تنطوي على وقف لإطلاق النار، وتتضمن العودة  الفورية لإنتاج النفط وبدء عملية سياسية.

وأكدت الخارجية الأمريكية على دعمها للجهود المصرية لإطلاق مفاوضات سياسية تقودها الأمم المتحدة، وتشمل كل الأطراف الليبية، ودعمها لرغبة جميع الليبيين في وضع حد للتدخل العسكري الأجنبي والامتثال لحظر الأسلحة ومخرجات مؤتمر برلين.

الإمارات تدعم قرارات السيسي بشأن ليبيا

ومن جانبها أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية أمس السبت وقوفها إلى جانب مصر في كل ما يمكن أن تتخذه من إجراءات لحماية أمنها من تداعيات التطورات في الساحة الليبية.

ووصفت الخارجية الإماراتية حرص الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، بأنه ينبع من توجه عربي أصيل، كما أشادت بحرص مصر على خقن دماء الليبيين ومحاولاتها تهيئة الظروف العاجلة لوقف إطلاق النار والبدء في مفاوضات سياسية.

وشددت الإمارات على أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء الصراع، ويضمن تحقيق الاستقرار الذي يلبي تطلعات الليبيين.

السعودية تعلن دعمها لمصر ضد الإرهاب

وفي بيان قوي أعلنت وزارة الخارجية السعودية أمس أن أمن مصر جزء لا يتجزأ من أمن السعودية، ودعت الخارجية المجتمع الدولي للاستجابة لدعوات ومبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للتوصل إلى حل شامل فى ليبيا.

وأضافت الخارجية السعودية تأييدها لحق مصر فى حماية حدودها الغربية من الميليشيات الإرهابية وداعميها فى المنطقة.

كما أكدت السعودية أن الحل فى ليبيا يجب أن يتضمن استعادة المؤسسات والقضاء على الإرهاب، ووضع حد للتدخلات الخارجية التي تغذي الإرهاب فى المنطقة.