قالت خبيرة التغذية الدكتورة نيهال حافظ إن الفترة المقبلة التي سيتم فيها زيادة فرص الاختلاط بين.. المزيد

الأطفال,مصطفى مدبولي,رئيس الوزراء,درجات الحرارة,كورونا,أطعمة صحية,خبراء التغذية,الغذاء الصحي

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 10:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد قرارات رئيس الوزراء..

خبيرة تغذية تضع روشتة للأطعمة الملائمة لتخفيف الحظر

خبيرة تغذية تضع روشتة للأطعمة الملائمة لتخفيف الحظر
خبيرة تغذية تضع روشتة للأطعمة الملائمة لتخفيف الحظر

قالت خبيرة التغذية، الدكتورة نهال حافظ، إن الفترة المقبلة التي سيتم فيها زيادة فرص الاختلاط بين المواطنين، بعد قرارات إلغاء الحظر وتخفيف الإجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها لمواجهة فيروس كورونا، تتطلب من الجميع الحرص على النظام الغذائي الجيد الذي يسهم بشكل مباشر في رفع المناعة وتقويتها لدى الأطفال والشباب والكبار على حد سواء، وبالتالي يقلل من فرص الإصابة بالفيروس، ويرفع قدرة الجسم على تحمل الإصابة ومضاعفاتها.



وأضافت نهال، في تصريحات خاصة لليوم الجديد، أن الاهتمام بوجبة الفطور ليس من الرفاهية، وإنما فرض على الجميع، لا سيما كل من يخرج إلى الشارع ويتعامل مع المواطنين، ليصبح أقل عرضة لاحتمالية الإصابة بالفيروس، وشددت على ضرورة تناول وجبات غذائية متكاملة ومتنوعة.

وأشارت خبيرة التغذية إلى أن الحمضيات أساسية في نظامنا الغذائي الحالي، كالليمون والبرتقال واليوسفي والجريب فروت وكل ما يحتوي على فيتامين سي، وكذلك تناول الخضروات والفاكهة النيئة، التي تعزز قدرة نظام المناعة، وأكدت على أن الفلفل الأحمر والبروكلي والثوم والسبانخ من الأغذية الهامة الغنية بالحديد والمعادن، وفيتامينات “أ” و”ب” و”د”، والتي تنشط الجهاز المناعي، وشددت على ضرورة تناول كميات وفيرة من السوائل، لا سيما المياه، لمساعدة الجسم على طرد السموم ومواجهة ارتفاع درجات الحرارة. 

قراراي رئيس الوزراء اليوم

وأعلن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، صباح اليوم، حزمة من القرارات الهامة التي اتخذتها الحكومة بخصوص الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمواجهة تداعيات فيروس كورونا المتفشي عالميًا.

ويأتي على رأس القرارات التي اتخذتها الحكومة؛ إلغاء حظر التجوال الذي فرضته الحكومة على مدار شهور مضت، مع استمرار فرض الإجراءات الاحترازية، وتسيير المواصلات العامة من الرابعة فجرًا حتى منتصف الليل. 

كما قررت الحكومة فتح المطاعم والمقاهي والمسارح والسينمات، مع تخفيض كثافة مرتاديها إلى 25% فقط، واستمرار منع الشيشة في المقاهي، على أن تُغلق في العاشرة مساءً، وهو القرار الذي لاقى ترحيبًا كبيرًا من المواطنين، بالإضافة إلى غلق المحال التجارية والمولات في التاسعة مساءً بدلًا من السادسة، في حين يستمر إغلاق الحدائق والشواطئ والمتنزهات العامة حتى إشعار آخر.

وأعلنت الحكومة فتح دور العبادة أمام راغبي أداء الصلوات بالمساجد أو الكنائس، مع استمرار تعليق الصلوات الرئيسية مثل صلاة الجمعة وقداس الأحد.