قال أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية إن عودة الحياة بطريقة تدريجية إلى طبيعتها في ظل اتباع.

مصر,الاسكندرية,فيروس كورونا,الاجراءات الاحترازية,تجار التجزئة,طبيعتها

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إضافة لأصحاب المتاجر والمحلات

"التجارية بالإسكندرية": عودة الحياة يؤثر إيجابيًا على تجار التجزئة

تجار التجزئة
تجار التجزئة

قال أحمد الوكيل، رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، إن عودة الحياة بطريقة تدريجية إلى طبيعتها في ظل اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، مؤكدة أن ذلك له تأثيرا إيجابيا على تجار التجزئة وأصحاب المتاجر والمحلات والمطاعم، لافتًا إلى أن الحالة النفسية للكثيرين ستكون إيجابية مع عودة الحياة من جديد بشكل تدريجي إلى طبيعتها، وتعد خطوة جيدة وذلك لأن التداعيات الاقتصادية لفيروس "كورونا" كانت كبيرة وتعادل الآثار الصحية السلبية من الفيروس.



وأضاف "الوكيل" خلال مداخلته الهاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، في برنامج "صالة التحرير" المذاع عبر القناة الفضائية "صدى البلد"، أن الكثير من المواطنين كانوا يعتمدون على الدخل بشكل يومي في مختلف القطاعات، مضيفًا أن سلوكيات المواطن في الشراء سوف تختلف وأنه سيقوم بشراء احتياجاته فقط ولا يتكالب على الشراء.

 وأعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، عن عدة اجراءات جديدة ضمن خطة التعايش مع فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وذلك من خلال تخفيف إجراءات الغلق وحظر التجوال لعودة الحياة من جديد، على أن يتم تطبيق تلك القرارات من يوم السبت المقبل 27 يونيو.

وأشار إلى أن، أن هناك 5 قرارات جديدة من أجل عودة الحياة من جديد لطبيعتها، والتي يكون من بينها:« فتح المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية، مع السماح فقط باستقبال 25% من السعة المتاحة، مع استمرار منع تناول الشيشة؛ لأنها تتسبب في انتقال العدوى، وتحديد موعد غلق المحلات الساعة 9 مساء، والمطاعم والمقاهي 10 مساء، استمرار غلق الشواطئ والمتنزهات، استمرار وسائل النقل الجماعي حتى منتصف الليل، فتح السينمات والمسارح والمؤسسات الثقافية المختلفة، بـ 25% من قدراتها الاستعابية.

ولفت "مدبولي" خلال المؤتمر الصحفي، أنه من أهم القرارات فتح دور العبادة لاداء الشعائر اليومية مع استمرار تعليق الصلوات الأسبوعية الرئيسية كصلاة الجمعة وصلوات الجمعة والأحد في الكنائس، مؤكدًا أنه في حال الالتزام سيتم فتح العديد من الأماكن وتخفيف الإجراءات.

 وأوضح أن مصر تحركت نحو الفتح التدريجي للأنشطة والأسواق لعودة الحياة بالشكل الطبيعي من خلال الإلتزام بالإجراءت الاحترازية من خلال ارتداء "الماسكات" وذلك في خلال خطة التعايش مع فيروس كورونا المستجد.