علق الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال المؤتمر صحفي على كوميكس المواطنين على مواقع التواصل الاجتم

مصر,مصطفى مدبولي,المصري,الكنائس,مجلس الوزراء,الشعب المصري,نتيجة

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 01:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مدبولي معلقًا على "كوميكس" وعي المواطن: شعب بيحب يهزر

مصطفى مدبولي
مصطفى مدبولي

علق الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، على "كوميكس" المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما يخص تصريحات الحكومة باعتمادها على وعي المواطن المصري في مواجهة فيروس كوروناالمستجد كوفيد 19، قائلًا: "طبيعة الشعب المصري أنه بيحب الهزار وإطلاق النكت على كلمة وعي المواطنين والاعتماد عليهم لمواجهة الجائحة".



وأضاف  مدبولي، خلال اجتماع مجلس الوزراء: "حصل نوع من الكوميكس والنكت على وعي المواطنين والهزار، ولكن بأكد على وعي المواطن ولو مكنش كل واحد فينا يخاف على نفسه ولا يستهتر سيكون معرض للإصابة بالمرض وخطورته أو أن ينقل عدوى الإصابة لأسرته ويجب الالتزام الكامل".

وأكد أنه لا نجاح لمواجهة انتشار فيروس كورونا إذا لم يلتزم المواطن بالإجراءات الاحترازية، مشيرا إلى أن القرارات تراجع بصورة دورية من قبل الحكومة واللجنة المختصة قبل تطبيقها.

وجاءت أهم 5 قرارات لمجلس الوزراء اليوم كالآتي:

فتح المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية، مع السماح فقط باستقبال 25% من السعة المتاحة، مع استمرار منع تناول الشيشة؛ لأنها تتسبب في انتقال العدوى، وتحديد موعد غلق المحلات الساعة 9 مساء، والمطاعم والمقاهي 10 مساء.

استمرار غلق الشواطئ والمتنزهات.

استمرار وسائل النقل الجماعي حتى منتصف الليل.

فتح السينمات والمسارح والمؤسسات الثقافية المختلفة، بـ 25% من قدراتها الاستعابية.

- فتح دور العبادة لأداء الشعائر اليومية مع استمرار تعليق الصلوات الأسبوعية الرئيسية كصلاة الجمعة وصلوات الجمعة والأحد في الكنائس.

وأكد مدبولي، أنه في حال الالتزام سيتم فتح العديد من الأماكن وتخفيف الإجراءات.

 وأشار إلى أن مصر تحركت للفتح التدريجي للأنشطة والأسواق لعودة الحياة بالشكل الطبيعي من خلال الالتزام بالإجراءت الاحترازية من خلال ارتداء "الكمامات" ضمن خطة التعايش مع فيروسك كورونا المستجد.

وأوضح أنه كان لابد أن يتم عودة العديد من الأنشطة نتيجة غلق تلك المنشآت مثل المطاعم والمقاهي التي يعمل بها 3 ونصف مليون مواطن، لذا الدولة كانت حريصة على التوازن من خلال فتح تلك المنشآت بشكل تدريجي ومن خلال كتيب يوضح الإجراءات المتبعة داخل تلك المنشآت، مؤكدًا أن أي مخالفة ستؤدي إلى الغلق الفوري لتلك المرافق.