قرر الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر عقد اجتماع صباح غد الأربعاء مع.. المزيد

مصر,رئيس الوزراء,الكنائس,مجلس الوزراء,نتيجة,فيروس كورونا

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 19:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد قرارات مجلس الوزراء

غدا الأربعاء.. الكنيسة الإنجيلية تعقد جلسة طارئة

القس أندريه زكي
القس أندريه زكي

قرر الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، عقد اجتماع صباح غد الأربعاء مع رؤساء المذاهب الإنجيلية، عبر وسائل التواصل الإليكتروني؛ لمناقشة تنظيم فتح الكنائس في ضوء القرارات التي أعلنها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بفتح دور العبادة اعتبارًا من السبت المقبل.



وكانت الطائفة الإنجيلية قد شكلت لجنة في نهاية مايو الماضي؛ لإعداد خطة لعودة فتح الكنائس تشمل جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية الواجب توفرها؛ لمواجهة انتشار وباء "كوفيد 19"، على أن يتم إقرارها في اجتماع للمجلس الملي الإنجيلي، وإخطار جميع الكنائس بها قبل قرار الفتح.

أهم 5 قرارات لمجلس الوزراء اليوم

وعقد رئيس الوزراء مؤتمرًا صحفيًّا صباح اليوم؛ للإعلان عن إجراءات العودة التدريجية في فتح دور العبادة والمقاهي والمطاعم والمنشآت الثقافية.

وجاءت أهم 5 قرارات لمجلس الوزراء اليوم كالآتي:

-  فتح المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية، مع السماح فقط باستقبال 25% من السعة المتاحة، مع استمرار منع تناول الشيشة؛ لأنها تتسبب في انتقال العدوى، وتحديد موعد غلق المحلات الساعة 9 مساء، والمطاعم والمقاهي 10 مساء.

-  استمرار غلق الشواطئ والمتنزهات.

-  استمرار وسائل النقل الجماعي حتى منتصف الليل.

-  فتح السينمات والمسارح والمؤسسات الثقافية المختلفة، بـ 25% من قدراتها الاستعابية.

-فتح دور العبادة لأداء الشعائر اليومية، مع استمرار تعليق الصلوات الأسبوعية الرئيسية، كصلاة الجمعة للمسلمين، وصلوات الجمعة والأحد في الكنائس.

وأكد مدبولي، خلال المؤتمر الصحفي، أنه في حال الإلتزام سيتم فتح العديد من الأماكن وتخفيف الإجراءات.

وأشار إلى أن مصر تحركت نحو الفتح التدريجي للأنشطة والأسواق لعودة الحياة بالشكل الطبيعي من خلال الإلتزام بالإجراءت الاحترازية بارتداء "الماسكات"، كجزء من خطة التعايش مع فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أنه كان لابد من عودة العديد من الأنشطة نتيجة غلق تلك المنشآت مثل المطاعم والمقاهي التي يعمل بها 3 ونصف المليون مواطن، لذلك الدولة كانت حريصة على التوازن، من خلال فتح تلك المنشآت بشكل تدريجي ومن خلال كُتيب يوضح الإجراءات المتبعة داخل تلك المنشآت، مؤكدًا أن أي مخالفة ستؤدي إلى الغلق الفوري لتلك المرافق.