قدم المحاني شعبان سعيد وكيل الإعلامية ريهام سعيد بلاغا ضد الفنان وائل محمد عبد العزيز شقيق الفنانة ياسمين

القاهرة,الغرامة,السب,ريهام سعيد,وائل عبد العزيز,شقيق ياسمين عبد العزيز,الاعلاميه ريهام سعيد

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 21:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وصفها بالحربوقة

ريهام سعيد تقدم بلاغًا ضد شقيق ياسمين عبد العزيز

ريهام سعيد
ريهام سعيد

قدم المحامي شعبان سعيد وكيل الإعلامية ريهام سعيد بلاغًا، ضد الفنان وائل محمد عبد العزيز، شقيق الفنانة ياسمين عبد العزيز، يتهمه فيه بالإساءة لموكلته على مواقع التواصل الاجتماعي، والتقليل من شأنها كونها إعلامية معروفة والتربص لها في كلامه حسب وصفه.



وكتب المحامي شعبان سعيد، وكيل ريهام سعيد في بلاغه ضد وائل عبد العزيز، والذي حمل رقم 81 لسنة 2020 موجهًا للمستشار المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة: إن المشكو في حقه وائل عبد العزيز، أذاع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي، تعرض خلاله لموكلته الشاكية ريهام سعيد بألفاظ وعبارات تعد سبًا وقذفًا وتحط من شأنها، كإنسانة وإعلامية شهيرة على نحو يناقض ويخالف كافة القوانين والشرائع السماوية والإنسانية.

وأضف محامي ريهام سعيد في بيانه: "وقام المشكو في حقه ببداية الفيديو بوصف الشاكية الإعلامية ريهام سعيد بـ"الحربوقة"، واستخدم عبارات مهينة "عايزة إيه يا بجحة"، "مبعتبركيش إعلامية اتفرج عليها"، "هو انتي مش حبسوكي ولبستي الأبيض"، وذلك بتعبيرات وجهه التي تمثل إهانة وتحمل نوعا من التحقير للشاكية، وقال أيضًا: "أنا مش فاهم مين إداكي رخصة أصلًا أو مين إداكي تصريح إنك تبقي إعلامية".

 

وتابع المحامي شعبان سعيد: "ثم قام في نهاية الفيديو بتهديد الشاكية ريهام سعيد والتوعد لها  قائلًا: "مش هسيبك أقسم بالله ما هسيبك"، حارصًا على تقديمه مع البلاغ للنيابة العامة أسطوانة مدمجة عليها الفيديو، فضلا عن صور من المواقع الإخبارية التي تناولت أخبار الهجوم على موكلته، مطالبًا في ختام بلاغه بالتحقيق في الواقعة، وإحالته للمحاكمة الجنائية.

واستكمل محامي الإعلامية ريهام سعيد في بلاغه، بأن وائل عبد العزيز تعرض لموكلته وسمعتها، وتناولت عددا من المواقع الإخبارية ذلك الفيديو، ما يتوافر معه ركن العلانية، ووفقًا لنص المادة 308 من قانون العقوبات أنه إذا تضمن العيب أو الإهانة أو القذف أو السب الذي ارتكب بإحدى الطرق المبينة في المادة 171 طعنًا في عرض الأفراد او خدشًا لسمعة العائلات تكون العقوبة الحبس والغرامة معًا في الحدود المبينة في المواد 179، 181، 182، 303، 306، 307 على ألا تقل الغرامة في حالة النشر بإحدى الجرائد أو المطبوعات عن نصف الحد الأقصى وألا يقل الحبس عن ستة أشهر.