أصدر نادي إف سي مصر بيانا رسميا أعلن فيه عدم إنسحابه من بطولة الدوري الممتاز والتزامه بكامل القرارات التي

الدوري المصري,وسائل الإعلام

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 02:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

متحملا تكاليف مسحات اللاعبين

إف سي مصر يعلن عدم انسحابه من الدوري

أصدر نادي إف سي مصر، بيانًا رسميًا أعلن فيه عدم إنسحابه من بطولة الدوري الممتاز، والتزامه بكامل القرارات التي تعلن عنها الدولة المصرية، وأن القرار المعلن عنه مسبقًا في وسائل الإعلام تم تناوله بشكل خاطئ من البعض على إن النادي ينسحب من مسابقة الدوري الممتاز وهو ما يخلف نص خطابه.

وأكد النادي في بيانه التزام النادي تجاه مسؤولياته، حال كانت الأمور تتعلق بقرارات الدولة وأن النادي سيبدأ في إجراء المسحات الطبية الأولية المحددة وذلك على نفقة النادي.

وأشار إف سي مصر، أن المسحات الطبية ستجرى على كافة عناصر الفريق الأول لكرة القدم والتي تشميل اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية.

واختتم النادي بيانه بأنه أرسل في وقت سابق إلى السيد عمرو الجنايني، رئيس اللجنة الخماسية بالاتحاد المصري لكرة القدم كافة العقبات التي تواجه النادي، وطالبه بالنظر فيها ومحاولة إيجاد حلول لتلك المشاكل من أجل عودة مميزة لنشاط كرة القدم.

 

 

وزارة الرياضة تنفي تحملها تكاليف إجراء مسحات للاعبين

نفت وزارة الشباب والرياضة، ما تردد خلال الأيام الماضية عن تحمل الوزارة والحكومة المصرية، التكاليف الخاصة بإجراء مسحات وفحوصات فيروس كورونا، والتي تُجرى خلال الأيام الماضية استعدادًا لاستئناف الدوري المصري من جديد يوم 25 يوليو المقبل، مؤكدًا أن كل ما تردد في هذا الشأن غير صحيح على الإطلاق.

وأصدرت وزارة الشباب والرياضة، بيانًا رسميًا، تنفي فيه كل ما تردد عن تحملها تكاليف المسحات والفحوصات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، مؤكدة عدم صلتها بهذا الأمر، مضيفًا أنه لم يتم التطرق لتحمل الوزارة هذه التكاليف من قريب أو بعيد، مؤكدة أن دورها هو متابعة عودة النشاط فقط.

وأكدت الوزارة، أن كل اتحاد رياضي هو المسؤول عن تطبيق كافة الجوانب الفنية الخاصة بعود النشاط والمسابقات فيه، وذلك طبقًا للخطة الموضوعة من الوزارة وتم توضيحها في المؤتمر الصحفي الذي تم إعلان فيه استئناف النشاط الرياضي من جديد سواء من تطبيق الفحوصات الخاصة على اللاعبين والأجهزة الفنية والموظفين للكشف عن مدى إصابتهم بفيروس كورونا، أو وضع الجدول الخاص بكيفية عودة النشاط الرياضي من جديد خلال الفترة المقبلة.