صرح أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية بأن الجامعة تتمسك بموقفها الخاص باتباع المسار السياسي

ليبيا,القاهرة,الداخلية,جامعة الدول العربية,انتخابات,الأمين العام لجامعة الدول العربية,الأمن,الأصوات,اخبار مصر,اخبار ليبيا,إعلان القاهرة,بلاد بره,الحرب في ليبيا,اخر اخبارالعالم

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 11:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الإشادة بالمسار السياسي وبإعلان القاهرة

رفض الحل العسكري.. قرارات جامعة الدول العربية بشأن ليبيا

أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية
أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية

صرح أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن الجامعة تتمسك بموقفها الخاص باتباع المسار السياسي ورفض أي حلول عسكرية للأوضاع في ليبيا، مؤكدًا أن ليبيا تمر الآن بمنعطف خطير، وأن الشعب الليبي تحمل تداعيات الصراع الدائر على أراضيه منذ سنوات، وأصبحت الأوضاع على الساحة الليبية لا تهدد وحدة أراضيها فقط، وإنما أمن دول الجوار المباشر لها، والأمن القومي العربي.



قرارات جامعة الدول العربية بشأن ليبيا

وقال أحمد أبو الغيط، خلال الجلسة الطارئة التي عقدتها جامعة الدول العربية بشأن ليبيا بناء على طلب من مصر، اليوم الثلاثاء: إن جامعة الدول العربية تستنكر الخروقات المتكررة لحظر إرسال الأسلحة لكافة الجهات،  فضلًا عن إرسال المرتزقة والمقاتلين الأجانب للأراضي الليبية، بما حول ليبيا لمسرح للتدخل الخارجي والاستهداف الإقليمي.

وأكد أحمد أبو الغيط، أن هناك مجموعة من الثوابت التي لازالت جامعة الدول العربية تتشبث بها حيال الصراع في ليبيا، فضلًا عن وجود مجموعة من المستجدات يمكن التشاور بشأنها.

وأضاف: تتمسك جامعة الدول العربية بالحفاظ على سيادة ليبيا واستلالها وسلامة أرضيها، وترفض كل الأصوات والجهود الرامية للانشقاق والفرقة بين أبناء الشعب الليبي، وأي مخططات تستهدف تقسيم أراضي ليبيا إلى مناطق نفوذ، سواء كانت مخططات داخلية أو خارجية.

وذكر أحمد أبو الغيط، أن جامعة الدول العربية تدين كل أشكال التدخل الخارجي في ليبيا، ضمن رفضها للتدخلات الإقليمية الأوسع في الشؤون الداخلية للدول العربية، ورفض أي حلول عسكرية للأوضاع في ليبيا، والتأكيد على التمسك بالمسار السياسي والقضاء على جذور الأسباب التي عملت على إذكاء الصراع في ليبيا، اتساقًا مع مخرجات مؤتمر برلين وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وأضح أن هدف جامعة الدول العربية منذ بدء الأزمة في ليبيا، ولا سيما التصعيد الذي شهدته منذ شهر إبريل 2019، يتمثل في وقف إطلاق النار، وتجديد انخراط الأطراف الليبية في مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة لأمم المتحدة التي تستهدف التوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار بكافة أرجاء ليبيا.

وأفاد بأن أي جهود لوقف إطلاق النار يجب أن يصحابها تفكيك للمليشيات وإخراج المرتزقة من ليبيا، لأنهم من ساهموا في تفاقم الأزمة بهدف تحقيق مصالح وأطماع القوى الخارجية.

وأشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية بإعلان القاهرة لحل الأزمة في ليبيا، في إطار ترحيب الجامعة بأي محاولة عربية تساهم في اسئناف المسار السياسي في ليبيا، وتحاول حل الأزمة عبر حوار ليبي ليبي، ولأن بنود إعلان القاهرة تتسق مع رؤية الأمم المتحدة ومخرجات المؤتمرات الدولية التي عقدت لحل الأومة في ليبيا، فضلًا عن أن بنوده تضمنت عقد انتخابات تمثل كافة الأقاليم الليبية بإشراف من الأمم المتحدة.