لم تكن الواقعة الأولى بل أصبحت ظاهرة اعتادت عليها نشرات الأخبار منذ ظهور جائحة كورونا وتجار الأزمات..المزيد

الشرطة,الداخلية,الأمن العام,القليوبية

السبت 24 أكتوبر 2020 - 16:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضبط 5600 كمامة غير مطابقة للمواصفات بالقليوبية

كمامات مجهولة المصدر
كمامات مجهولة المصدر

ضبطت أجهزة وزارة الداخلية  اليوم الثلاثاء، مصنع غير مرخص لتصنيع الكمامات، والتي لم تكن الواقعة الأولى، بل أصبحت ظاهرة اعتادت عليها نشرات الأخبار منذ ظهور جائحة كورونا وتجار الأزمات باعوا ضميرهم مقابل صحة المواطن البسيط الذي لايملك سوى صحته،



وأكدت معلومات وتحريات وحدة مباحث إدارة التموين بمديرية أمن القليوبية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ، قيام (طالب جامعى- مُقيم بدائرة مركز شرطة طوخ) بإنشاء وإدارة مصنع لتصنيع الكمامات "بدون ترخيص" بدائرة المركز وإستخدام علامات تجارية غير مسجلة مملوكة لكبرى الشركات، ووضعها على المنتج النهائى تمهيدًا لبيعها بالأسواق، وتحقيق أرباح غير مشروعة عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وبحوزته (5 ماكينات خاصة بالتصنيع - 2مقص كهربائى - مكواة بالبخار - 5600 كمامة) ، وبمواجهته إعترف بإرتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة..

وقائع مماثلة

داهمت قوات الشرطة مصنعًا غير مرخص لإنتاج الكمامات الطبية والمطهرات بحي العمرانية.

 وأشارت التحريات إلى أن أحد الأشخاص يدير مصنعًا بدون ترخيص لإنتاج الكمامات مستخدما خامات ومستلزمات إنتاج مجهولة المصدر وطرحها في الأسواق مستغلا زيادة إقال المواطنين على شرائها؛ بسبب الظروف الراهنة.

وعقب تقنين الإجراءات، استهدفت مأمورية مشتركة من قسم شرطة وحي العمرانية وإدارة المرافق المصنع بمنطقة الكُونيسة، ومصادرة نحو 700 عبوة كمامات مجهولة المصدر بإجمالي 35 ألف قطعة و700 لتر كحول مُعد للتعبئة.

ونجحت أجهزة الأمن في ضبط شخصين لإنتاجهما كمامات قماش من خامات رديئة ومجهولة المصدر لتحقيق أرباح غير مشروعة، فى إطار الإجراءات التى تتخذها أجهزة الدولة للحد من إنتشار فيروس "كورونا".

ويأتي ذلك استمرارًا للجهود المبذولة لمكافحة الجرائم التموينية بشتى صورها خاصةً الجرائم المتعلقة بتصنيع المستلزمات الطبية بدون ترخيص وإستغلال الظروف الراهنة لتحقيق أرباح غير مشروعة.

وأكدت معلومات وتحريات وحدة مباحث مركز شرطة البدرشين قيام (مهندس زراعى، مدرس- مقيمان بدائرة المركز) باتخاذ مسكن الأول مصنع لإنتاج كمامات القماش من خامات رديئة ومجهولة المصدر وغير مطابقة للمواصفات القياسية وإدخال الغش على المواطنين وطرحها للبيع بالأسواق مستغلين الظروف الراهنة بقصد تحقيق أرباح غير مشروعة.   عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المصنع المشار إليه وضبطهما، وبالتفتيش تم ضبط (100 ألف كمامة قماش " منتج نهائى " - كمية من المعدات ومستلزمات الإنتاج.