تسببت جائحة كورونا في العديد من التعيرات حول العالم في محاولات مستمرة للحد من تفش الفيروس وتقليل.. المزيد

السعودية,الحج,كورونا,إلغاء موسم الحج

السبت 28 نوفمبر 2020 - 07:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد قرار اليوم..

تعرف على حكم قصر الحج على الموجودين بالسعودية

تعرف على حكم قصر الحج على الموجودين بالسعودية
تعرف على حكم قصر الحج على الموجودين بالسعودية

تسببت جائحة كورونا في العديد من التعيرات حول العالم، في محاولات مستمرة للحد من تفشي الفيروس، وتقليل الإصابات التي تزداد عالميًا وبشكل يومي، ووقف الخسائر الجمة التي لحقت بالبشر والبلدان على حد سواء. وتماشيًا مع ذات النهج، أعلنت المملكة العربية السعودية إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج، لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة فقط.



السعودية تقصر الحج على المتواجدين بها 

وجاء ذلك حرصًا من السعودية على إقامة الفريضة بشكل آمن صحيًا، وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الإنسان وحمايته من مهددات هذه الجائحة، وتحقيقًا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية، وذلك وفقًا لبيان رسمي صادر عن المملكة منذ قليل.

 

وقال الدكتور محمود سلامة، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، لـ"اليوم الجديد" إنه يجوز شرعًا لصاحب الأمر إلغاء الحج للضرورة القصوى.

 وتابع: "تفشي مرض خطير مثل فيروس كورونا هو أحد الضرورات التي تستوجب إلغاء موسم الحج هذا العام".

وأضاف سلامة، في تصريحات خاصة، أن تقليل أعداد الحجيج أو إلغاء مناسك الحج ليست بدعة هذا العام، لكنها حدثت من قبل في سنوات عديدة، ولأسباب مختلفة، اضطرت القائم على الأمر بأن يتخذ مثل هذا القرار، موضحًا أنه أمرًا لا يحمل أي مخالفة شرعية أو حُرمة.

وأوضح أن الدين الإسلامي يهتم بالنفس البشرية، وسلامة وأمان الإنسان والإنسانية، وأنه لا ضرر ولا ضرار، فلا يجوز أن يعرض الإنسان نفسه للهلاك والاختلاط بالمرضى من أجل إقامة الشعائر، مستشهدًا بحديث عن رسول الله، صلّ الله عليه وسلم، يقول: "فر من المجدوم كما تفر من الأسد".

وأشار أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر إلى أن الحجر الصحي وإغلاق الأماكن التي تفشت فيها الأوبئة تمت الإشارة له من قبل في السنة النبوية.

وتابع: "الإسلام أوجب اتخاذ قرارات استثنائية حال تفشي الأمراض أو الأوبئة، وهو ما جاء في حديث صحيح عن رسول الله صلّ الله عليه وسلم، إذ قال وقت انتشار داء الطاعون (الطَّاعُونُ آيَةُ الرِّجْزِ، ابْتَلَى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِهِ نَاسًا مِنْ عِبَادِهِ، فَإِذَا سَمِعْتُمْ بِهِ فَلَا تَدْخُلُوا عَلَيْهِ، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلَا تَفِرُّوا مِنْهُ)، ما يعني أن قصر الحج على الموجودين بالمملكة من صحيح الدين، ولا ينطوي على أي مخالفة.