كشفت شركة DNAFit بمصرعن خضوع الثنائي شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأهلي ورمضان صبحي

الأهلي,اتحاد الكرة,بيراميدز,سموحة,الجونة,الدوري المصري,رمضان صبحي

الخميس 6 أغسطس 2020 - 12:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

استعدادا لاستئناف النشاط

صور| بعد غيابهما عن الأهلي.. رمضان صبحي وإكرامي يجريان مسحة كورونا بالجونة

شريف إكرامي ورمضان صبحي
شريف إكرامي ورمضان صبحي

كشفت شركة " DNAFit" بمصرعن خضوع الثنائي شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي، ورمضان صبحي جناح الفريق، لمسحة اختبار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، اليوم الاثنين، بالجونة في مدينة الغردقة، قبل العودة للمشاركة في التدريبات الجماعية مع فريق الأهلي، خلال الفترة المقبلة قبل استئناف النشاط الرياضي في مصر من جديد.



إكرامي وصبحي يجريان مسحة كورونا في الجونة

ونشرت شركة " DNAFit" بمصر، عبر حسابه الرسمي على موقع تدوال الصور والفيديوهات، صورًا لشريف إكرامي ورمضان صبحي نجما النادي الأهلي، خلال خضوعهما لفحص فيروس كورونا المستجد، وذلك بالتعاون مع مستشفى الجونة، بناءً على طلب الثنائي الأهلاوي.

ولم يجري شريف إكرامي ورمضان صبحي مسحة كورونا التي أجرها النادي الأهلي أمس الأحد، في مقر النادي بالجزيرة، بعد تخلفهما عن العودة بإذن من الجهاز الفني للفريق، من أجل الغياب عن التواجد بالنادي، وموعد إجراء المسحة.

وأجرت شركة " DNAFit" بمصر مسحة اختبار فيورس كورونا المستجد، للاعبو ومظفوا والأجهزة بنادي بيراميدز إف سي، وذلك يوم السبت الماضي، قبل أن يبدأ اتحاد الكرة عمليات إجراء المسحات للفرق المشاركة في الدوري المصري.

الشباب والرياضة تنفي تحملها تكاليف مسحة كورونا

وأعلنت الحكومة المصرية متمثلة في وزارة الشباب والرياضة، عن استئناف التدريبات للأندية في مصر بداية من  20 يوينو الجاري، بينما يعود النشاط الرياضي بشكل كامل بداية من 25 يوليو المقبل، وذلك مع تطبيق الاجراءات الطبية والوقائية الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان اتحاد الكرة المصري قد أعلن تحمل وزارة الرياضة تكاليف مسحات فيروس كورونا للاعبي الدوري، إلا أن وزارة الرياضة نفت ذلك، وأكدت أن هذا الشأن غير صحيح على الإطلاق.

وجاء ذلك خلال بيان رسمي أكدت فيه الوزارة أن هدفها هو متابعة النشاط الرياضي فقط، مشيرة أن قرار عودة المسابقات والنشاط الرياضي من جديد جاء بعد دارسة جادة وقوية من قبل لجنة أزمة فيروس كورونا بمجلس الوزراء وذلك برئاسة مصطفى مدبولي رئيس الحكومة المصرية، في إطار سعي الدولة لعودة الحياة الطبيعية تدريجيًا بعد توقف تام منذ منتصف مارس الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد.