كشف الدكتور محمد خالد مدير الرعاية بمستشفى أبو خليفة للعزل بالإسماعيلية والطبيب المعالج للفنانة.. المزيد

رجاء الجداوي,طبيب رجاء الجداوي,الدكتور محمد خالد,محمد خالد,طبيب رجاء الجداوي محمد خالد

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 07:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد 11 يوم من إصابته

إيجابية المسحة الثانية للطبيب المعالج لرجاء الجداوي

الدكتور محمد خالد الطبيب المعالج لرجاء الجداوي
الدكتور محمد خالد الطبيب المعالج لرجاء الجداوي

كشف الدكتور محمد خالد  مدير  الرعاية بمستشفى أبو خليفة للعزل بالإسماعيلية، والطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي عن خضوعه للمسحة الثانية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، والتي ثبتت إيجابيتها، وذلك  بعد 11 يومًا من إصابته.



وأعلن  الدكتور محمد خالد من قبل عن إصابته بفيروس كورونا، وذلك عندما  شعر  ببعض الأعراض أثناء  تأدية عمله، بمستشفى الصدر، وبعدها  ثبتت إيجابية المسحة، ونقل على أساسها لمستشفى أبو خليفة للعزل بالإسماعيلية.

وكان الدكتور محمد خالد قد كشف عن إصابته من خلال منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وعلق عليها قائلًا: "بين ليلة وضحاها امتلأ الفيس بوك ووسائل التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية وغيرها بخبر إصابتي بفيروس كورونا أولا ًبأشكركم جميعا للإهتمام والسؤال وأسالكم الدعاء الخبر صحيح في مجمله، لكن ليست إصابتي بفيروس كورونا هي نهاية العالم أو تحتاج إلي كل هذه الضجة والله".

وأضاف الطبيب محمد خالد: "يوميًا فيه الآف الإصابات يتم الإعلان عنها وعشرات الوفيات في بيان الوزارة الرسمي، فليست إصابتي تحتاج كل هذا النشر والانتشار، فهناك إصابات في الفريق الطبي، والأصعب من ذلك الوفيات منهم، وجميعهم ماتو وهم يؤدون أعمالهم في مواجهة هذا الفيروس اللعين بكل إخلاص، رحمهم الله جميعا ورحم كل موتانا، هم من يحتاجون إلي تسليط الضوء عليهم اذكروهم وسلطوا الضوء عليهم، مثلي كثير بل والله أفضل مني والله علما وخلقا، نحن الأطباء لا نعالج مريض بعينه بل كل المرضي وكل منا عالج عشرات بل مئات الحالات ومنا من لم يغادر عمله حتي الآن".

وتابع:"أطالب من الساده أن ينتبهو إلي ذلك، بل ويتأكدو منه حتي لايكون هناك لغط وخصوصا إذا كنا نتحدث معكم بحسن نوايا، المرضي كلهم واحد، يطبق عليهم بروتوكولات علاج واحده، وهذا علي الاقل في الأماكن التي عملت بها، لست أخر مصاب بل هناك غيري ادعموهم، ادعمو الفرق الطبية، لاتقفو عند شخص واحد، هناك أبطال يستحقون الدعم والإ شادة وهناك شهداء سلطو عليهم الضوء وعلي تضحياتهم، هم الأفضل وهم الأحسن لأنهم نالوا الشهادة".

وأنهى الدكتور محمد خالد منشوره قائلًا: "الكل يعمل وبجد من الصغير إلي الكبير، والدولة كلها تواجه وتخطط وتدعم وتطمئن، وهذا دورها، الدعم ليس لي وفقط الدعم لكل الفرق الطبيه الدعم لكل المصابين الأبطال هم شهداء الفرق الطبية علي مستوي جميع المستشفيات، الدعم لكل الفرق الطبية، الدعم للدوله وجميع وزارتها في إجراءتها لمواجهه تداعيات كورونا، الدعم كل الدعم للقيادة السياسية".