أعلنت الفنانة داليا إبراهيم اليوم الاثنين اعتزالها للتمثيل وذلك دون الكشف عن أي السبب وراء ذلك القرار ولكنه

عمرو عبد الجليل,خالد يوسف,داليا إبراهيم,داليا ابراهيم,اعتزال داليا إبراهيم,اعتزال داليا ابراهيم,داليا إبراهيم اعتزلت الفن

الخميس 13 أغسطس 2020 - 11:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد اعتزالها

اكتشفها محمد صبحي.. أبرز المعلومات عن داليا إبراهيم

داليا إبراهيم
داليا إبراهيم

أعلنت الفنانة داليا إبراهيم اليوم الإثنين اعتزالها للتمثيل، وذلك دون الكشف عن أسباب ذلك القرار المفاجئ، ولكنها أشارت إلى اكتفائها بما قدمته من أعمال سينمائية وتليفزيونية، ومسرحية، ونجاح على المستوى الفني، الأمر الذي  تسبب في الجدل حولها.



ويرصد "اليوم الجديد" في السطور التالية أبرز المعلومات عن الفنانة المعتزلة داليا إبراهيم.

- من مواليد  24 من مارس عام 1974.

- حصلت على ليسانس من كلية الآداب قسم المسرح.

- شاركت بالتمثيل وهي 16 عاما، حيث أدت دور طفلة في مسلسل "سنوات الصبر" عام 1989.

- اكتشفها الفنان محمد صبحي وضمها لمسرحية "العربي الفصيح" عام 1991، وبعدها اشتركت معه في "ماما أمريكا".

- واشتهرت كثيرًا عندما شاركت في مسلسل "يوميات ونيس".

- خاضت أولى تجاربها السينمائية في  عام 1995، وذلك من خلال فيلم "قشر البندق".

- بعد ذلك توالت عليها الأعمال من بينها "أحلام هند الخشاب"، و"عفريت القرش"، و"الست أصيلة"، و"العندليب" وغيرهم.

-اشتهرت كثيرًا  بدور "أرملة الشهيد" في مسلسل "الليل وآخره".

- تألقت كثيرًا بالأعمال الدرامية وشاركت فيما يقرب من 40 مسلسلا، ولها ما يقرب من 54 عملًا فنيًا بين السينما  والمسرح والتليفزيون، والإذاعة.

- آخر أعمالها الدرامية من خلال مسلسل "جراب حواء" والذي تم عرضه عام 2016.

- يعد آخر أفلامها هو "كلمني شكرًا" والذي تم عرضه عام 2010.

- اعتبرت فيلم كلمني شكرًا  تجربة جديدة عليها، حيث أنها ولأول مرة تؤدي به دور "الجريئة"، بعد أن اشتهرت وأحبها الجمهور بأدوار الفتاة الرومانسية البريئة والهادية.

- كشفت أن المخرج خالد يوسف هو الذي أقنعها بقبول أحد المشاهد الجريئة التي تجمعها بالفنان عمرو عبد الجليل في فيلم "كلمني شكرًا".

- أعربت عن فخرها في تصريحات سابقة عن مشاركتها بفيلم "كلمني شكرًا"، وذلك لمساعدتها على خروجها من الأدوار البريئة، وتقديمها لون مختلف عنها.

أعمال داليا إبراهيم

شاركت داليا إبراهيم في العديد من الأعمال  الدرامية الناجحة مثل الليل وآخره، ويوميات ونيس، وبوابة الحلواني، والحسن البصري، وقضبان من الوهم، وغيرها، أما الأعمال السنيمائية فشاركت من خلال هارمونيكا، ومبروك وبلبل، وقشر البندق، وغيرهم.