نحن سعداء بالتعاقد مع لاعب بحجم محمد صلاح أعتقد أن سرعته الرهيبة ستشكل خطرا كبيرا على الخصوم وأرقامه في الد

محمد صلاح,دوري أبطال أوروبا,أفريقيا,مانشستر سيتي,المصريين,توتنهام,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,استفتاء,ريال مدريد,كأس العالم,روما,اخبار محمد صلاح

السبت 15 أغسطس 2020 - 06:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ليفربول يحتفل بالفرعون المصري

الإعصار الذي ضرب الأنفيلد.. صلاح جاء هنا منذ 3 سنوات

محمد صلاح
محمد صلاح

"نحن سعداء بالتعاقد مع لاعب بحجم محمد صلاح، أعتقد أن سرعته الرهيبة ستشكل خطرًا كبيرًا على الخصوم وأرقامه في الدوري الإيطالي لا تصدق.. إنه لاعب طموح"، تلك الكلمات كانت بداية حديث الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي عن النجم الدولي محمد صلاح، والذي قدم إلى صفوف الريدز في عام 2017.



انتقل صلاح، من نادي روما الإيطالي إلى صفوف فريق ليفربول الإنجليزي في مثل هذا اليوم الثاني والعشرين من شهر يونيو 2017، في صفقة بلغت 42 مليون يورو ليكون حينها أغلى صفقة في تاريخ النادي، ليكمل اليوم مو صلاح، ثلاثة أعوام داخل جدران الأنفيلد.

لم يعلم أحد أن التاريخ سيخبئ للاعب مصري هذا النجاح، ولم يكن أكثر المتفائلين باللاعبين المصريين المحترفين يتوقع أن يحقق ما حققه صلاح، مع فريقه ليفربول خلال تلك السنوات الثلاث.

عبر صلاح في أول تصريحاته عند قدومه إلى صفوف ليفربول عن سعادته وتحمسه لتواجده داخل النادي، وأنه سيقدم كل ما لديه من أجل أن يفوز بالألقاب مع الفريق وداخل هذا النادي الكبير.

ليفربول يحتفل بمرور ثلاث سنوات على التعاقد مع صلاح

احتفل نادي ليفربول عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر، بمرور ثلاثة سنوات على التعاقد مع محمد صلاح، مهاجم الفريق، حيث نشر صورة لمو صلاح، وعلق عليها أنه في مثل هذا اليوم منذ ثلاثة سنوات انضم الملك المصري محمد صلاح إلى الفريق، مضيفًا "ما حدث بعد ذلك تعرفونه جيدًا".

البريميرليج يحتفي بانضمام صلاح إلى ليفربول

 احتفى الحساب الرسمي لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بالدولي محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول بالتزامن مع قدوم اللاعب إلى البريميرليج منذ ثلاثة سنوات، ونشر الحساب فيديو لأفضل لحظات صلاح مع فريقه ليفربول. 

حصاد ثلاث سنوات محمد صلاح مع ليفربول

 لم ينتظر محمد صلاح، طويًلا حتى يثبت نفسه داخل صفوف النادي وبين اللاعبين ولكنه بدأ مشواره مع الفريق نجمًا ولاعبًا كبيرًا.

صلاح الذي خاض أول مباراة رسمية مع ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام واتفورد، انتهت بالتعادل بثلاثة أهداف لمثلهما، تمكن صلاح من تسجيل هدف وصناعة آخر، ليثبت نفسه ويقدم أوراق اعتماده في أول مباراة له مع النادي.

وواصل صلاح مسيرته مع الفريق حتى أنهى الموسم الأول مع ليفربول مسجلًا 32 هدفًا في مسابقة الدوري الإنجليزي ليتوج هدافًا للمسابقة.

فشل صلاح، في موسمه الأول مع الفريق في تحقيق أي بطولة جماعية بعدما كان قد قاب قوسين أو أدنى من التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا ولكنه خسر النهائي أمام فريق ريال مدريد الإسباني، في اللقاء الذي خرج فيه صلاح مصابًا بعد تدخل عنيف من سيرجي راموس قائد الملكي، ولكن صلاح، ترك بصمته على تلك البطولة حيث تمكن من تسجيل 10 أهداف.

في الموسم الماضي، تمكن أيضًا صلاح، من المحافظة على تتويجه هدفًا للدوري الإنجليزي بعدما تمكن من تسجيل 22 هدفًا.

وقاد صلاح، فريقه، للتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا على حساب فريق توتنهام في النهائي، ويتوج بعدها بلقب كأس السوبر الأوروبي، ثم كأس العالم للأندية، وحصل فيها صلاح، على لقب أفضل لاعب في البطولة.

وفي الموسم الحالي يقترب صلاح ورفاقه بشده من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، البطولة الغائبة عن النادي منذ 30 عامًا، حيث يحتاج الفريق فقط لتحقيق خمس نقاط من أجل التتويج باللقب، حيث يتصدر جدول ترتيب البريميرليج برصيد 83 نقطة، بفارق 23 نقطة عن الوصيف مانشستر سيتي.

ويواصل محمد صلاح، مشواره في البحث عن التتويج بلقب هداف الدوري الإنجليزي ليكون الموسم الثالث على التتوالي، ليحقق إنجازًا فريدًا شخصيًا، ويأتي صلاح ثالثًا في ترتيب هدافي البريميرليج برصيد 16 هدفًا، بفارق ثلاثة أهداف عن المتصدر جيمي فاردي، هداف فريق ليستر سيتي. صلاح، توج بعدد كبير من الجوائز الفردية خلال السنوات الماضية منذ انتقاله إلى ليفربول، حيث حصل على أفضل لاعب في أفريقيا عامي 2017 و2018، وأفضل لاعب في استفتاء بي بي سي عامي 2017 و2018، وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي عامي 2017 و2018، وأفضل لاعب في أوروبا عام 2018.

وفي عام 2018، نافس صلاح على جائزة أفضل لاعب في العالم في الجوائز التي يخصصها الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا كل عام، وحصل على المركز الثالث.

وبقميص ليفربول شارك محمد صلاح، في إجمالي 144 لقاءً في جميع المنافسات التي شارك فيها الفريق، وتمكن محمد صلاح، من تسجيل 91 هدفًا، وتمكن من صناعة 37 آخرين.