قال الدكتور عبد الباري العجيزي المتحدث باسم مديرية الصحة بالمنوفية اليوم الأحد إن التفتيش الصيدلي.. المزيد

مصر,وفاة,المنوفية,الصحة,كورونا,علاج كورونا,واقعة صيدلي المنوفية

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 22:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد مصادرة العقار..

متحدث صحة المنوفية يكشف مصير صيدلي زعم اختراع علاج لكورونا

المتحدث باسم مديرية الصحة بالمنوفية الدكتور عبد الباري العجيزي
المتحدث باسم مديرية الصحة بالمنوفية الدكتور عبد الباري العجيزي

قال الدكتور عبد الباري العجيزي، المتحدث بِاسم مديرية الصحة بالمنوفية، اليوم الأحد، إن التفتيش الصيدلي في المحافظة تحرك في واقعة صيدلي المنوفية سريعًا، لافتًا إلى أنه تم ضبط المواد المستخدمة وغلق الصيدلية، مشيرًا إلى أنه تم تحرير محضر للدكتور، الذي زعم اختراع علاج لكورونا، وصرفه للمواطنين بسعر 500 جنيه.



وأوضح العجيزي، في تصريح خاص لليوم الجديد، أنه تم غلق الصيدلية بموافقة المحافظ، مشيرًا إلى أن إجراءات إعادة فتحها في هذه الحالة تكون بعد تنافي السبب، والعقوبة، وفقًا للحكم الصادر في القضية.

 

وعن تكرار مثل هذه الممارسات في الصيدليات، أكد الدكتور عبد الباري، أن أي واقعة سيتم إخطار مديرية الصحة في المحافظة بالمخالفة، وبعدها يتحرك التفتيش الصيدلي على الفور، وسيتم التعامل وفقًا للإجراءات القانونية حيال المخالفين.

تفاصيل اختراع الصيدلي لعلاج كورونا

وزعم أحد الصيادلة وهو طبيب بمحافظة المنوفية، يُدعى حاتم جمعة، أنه توصل لعلاج لفيروس كورونا المستجد، وكشف عن قيامه بعلاج 120 حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد، مؤكدًا على مسؤوليته التامة والكاملة عن هذا العلاج الذي اخترعه.

والعلاج عبارة عن خلطة مجهولة من الأعشاب، قال إنها تعالج الكورونا ولا تسبب أي مضاعفات، ووصل سعر الكيس إلى 500 جنيه.

وأوضح الصيدلي، أنه اخترع العلاج منذ عام ونصف، وكان يستخدمه في علاج فيروس  سي وبي، وحقق نجاحات كبيرة.

وأكد أن هذا العلاج الذي اكتشفه يحقق شفاء تام من فيروس كورونا خلال 4 أيام، حتى مع الحالات الصعبة، بالإضافة إلى أن هذا العلاج يمكن استخدامه مع مدمني المخدرات، لأنه يخلص الجسم من السموم.

وعلى الفور، صادر التفتيش الصيدلي، المواد المستخدمة في العقار المزعوم لعلاج كورونا من صيدلية الدكتور في تلا.

حالات كورونا في مصر

ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، أنه تم تسجيل 1475 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى وفاة 87 حالة جديدة.

وبذلك ارتفع إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد إلى 55233 حالة، من ضمنهم 14736 حالة التي تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، بينما وصلت حالات الوفاة إلى 2193.