أصدرت رابطة السينما والتلفزيون اليوم الأحد بيانا رسميا أعلنت خلالها عن إقامة مهرجانها السنوي.. المزيد

الفنانين,وفاة,العراق,السينما

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 02:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقتصرا على الفنانين..

إقامة المهرجان الـ17 للأفلام القصيرة بالعراق

جانب من المهرجان
جانب من المهرجان

أصدرت رابطة السينما والتلفزيون، اليوم الأحد، بيانًا رسميًا، أعلنت خلالها عن إقامة مهرجانها السنوي للأفلام القصيرة السابع عشر، دورة الفنان عادل الجبوري، بإشراف قسم الفنون دائرة السينما والمسرح في البصرة، بإدارة الفنان كاظم كزار.



وأضافت الرابطة في بيانها، أنه رغم كل الظروف الصعبة التي واجهت العمل وتعطيل الحياة بسبب التظاهرات وفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتحديات الأخرى التي تواجهها البلاد، إلا أن كوادر الرابطة وقسم الفنون أصروا على التحدي والسير قدما لصناعة الحياة والفرح وكسر شوكة كورونا، وتم استمرار العمل عن طريق المواقع الاجتماعية.

 

 

وأكد البيان، أن الرابطة أقامت حفلًا مقتصرًا على فناني البصرة، وتم تكريم عدد من الفنانين والمساهمين، وفي ختام الحفل، تم إلقاء البيان الختامي، وإعلان نتائج الأفلام الفائزة حسب قرار لجنة الحكم المشكلة من الدكتور زياد طارق والفنان سامر الجبوري والفنان منذر الخفاجي.

 

 

 وذكر البيان، أن الرابطة قدمت الشكر لكل الفنانين من جميع المحافظات، والذين قدموا أعمالهم خلال المهرجان.

جوائز المهرجان الـ17 للأفلام القصيرة 

 وأشار البيان إلى حصول فيلم الحقيبة للمخرج علي عيدان على  أفضل فيلم، وحصل فيلم العقاب الأخير على جائزة أفضل سيناريو لمحمد الخزعلي، بينما ذهبت جائزة أفضل تصوير مناصفة بين عز الدين قادر عن فيلم تاوان والمصور سيف علي عن فيلم الظن، وفازت بجائزة أفضل ممثلة سلوى الخياط عن فيلم لأجلك مناصفة مع الفنانة رباب عن فيلم لحم مر، وحصل على لقب أفضل ممثل هادي ماهود عن فيلم الليلة أمر مناصفة مع حميد الرماحي عن فيلم الساعة الأخيرة، كما حصلت الطفلة فاطمة أمير العبيدي على جائزة أفضل ممثلة واعدة عن دورها في فيلم دوري، وحصل الشاب حسن حنتوش على لقب أفضل ممثل شباب عن فيلم حسيبة.

وفي نهاية البيان، تمنت رابطة السينما والتليفزيون التوفيق للجميع في الأعمال المقبلة.

وفاة أحمد راضي

وفي سياق آخر، توفي صباح اليوم الأحد، أحمد راضي، أسطورة الكرة العراقية، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليتوفى في سن 56 عامًا، بعد رحلة طويلة سواء على الساحة الرياضية أو السياسية العراقية طوال تاريخه الكبير.