كشفت الفنانة بشرى حقيقة تقديمها للسيرة الذاتية للنجمة الراحلة داليدا في السباق الرمضاني المقبل.. المزيد

بشرى,داليدا,رمضان 2021,قصة حياة داليدا,الفنانه بشرى,مسلسلات رمضات 2021

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 16:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بشرى تكشف حقيقة تقديمها لقصة حياة داليدا في رمضان 2021

بشرى وداليدا
بشرى وداليدا

كشفت الفنانة بشرى حقيقة تقديمها للسيرة الذاتية للنجمة الراحلة داليدا، في السباق الرمضاني المقبل لعام 2021، بعد أن انتشرت الكثير من الأخبار خلال الأيام الماضية التي أشارت لذلك، مشيرة إلى أنه حقيقي وكان يتم التخطيط له منذ فترة طويلة.



وقالت بشرى خلال مداخلة هاتفية لها ببرنامج "مع قصواء"، المذاع عبر فضائية "تن" إن هذا المشروع تستعد له منذ فترة طويلة ومن المفترض أنه كان هناك نوايا ليخرج للنور، وبالفعل نفذنا بعض الخطوات له"، متابعة: "ولكن بعد الفيلم الفرنسي الأخير عن الراحلة داليدا جعلنا نعدل المسار أنه يبقى مسلسل وليس فيلم أو عدة حلقات".

وأضافت بشرى في مداخلتها: إن التجهيز للمسلسل كان منذ سنتين وتم الإعلان عنه في عام 2015، ولكن تجدد الظهور والإعلان عنه الآن؛ بسبب تقديم عدد من الزملاء لأعمال السير الذاتية في رمضان المقبل، وفيما يخص الصور المتداولة فإنها كانت تقوم بعمل عدة بروفات شكلية قديمة ليست في هذه الفترة، لافتة إلى أنها كانت تقوم بتجريب اللوك فقط؛ لأن هناك العديد من المراحل الحياتية لداليدا وليست مرحلة شكلية واحدة، مؤكدة على أنهم لن يستطيعوا أن يخرجوا المسلسل في رمضان المقبل 2021.

وفيما يخص الصعوبات التي تواجهها مع فريق العمل لإخراج مثل هذا المسلسل في الوقت الحالي، قالت: "الحقيقة الموضوع صعب يتعمل هذا العام، بسبب صعوبة الحركة، لأنه محتاج سفر في أكثر من دولة زي مصر وفرنسا وإيطاليا وربما مجموعة دول اخرى، لأنها قضت أول عشرين سنة في مصر وبعد كدة بقية حياتها في فرنسا".

ولفتت بشرى إلى أن السبب الحقيقي وراء رغبتها في تقديم السيرة الذاتية للراحلة داليدا، هو غيرتها الشديدة على أول عشرين سنة من حياتها الفترة التي قضتها في منطقة شبرا، موضحة بأن الإعلام دائمًا لا يذكر هذه الفترة من حياتها، وبيتم طمس الدور المصري في مراحل حياتها الأولى

وأنهت بشرا حديثها: “إحنا ماشين فيه وبنكتب في المشروع، وفي ناس كتير حابة تعمله ومتحمسة له، ولكن لحد دلوقتي لم نستقر على المؤلف أو المخرج، لكن اللي ابدوا إعجابهم كتير زي الكاتبة الكبيرة مريم نعوم، واتكلمنا فيه قبل كدة أنا وهي، ولكن لسة مفيش جهة منتجة، ولكن هيكون في جهة انتاجية أجنبية، علشان أخوها مازال على قيد الحياة، وهو اللي لازم يواقف على الشخصية اللي هتعمل اخته، وهو كان وافق على شخصي أنا، وإني أقوم بالدور ده، وأنا لقيت حالة من الصحوة الإعلامية حول الموضوع، ولكن طبعا في الوقت الحالي هل هنقدر نسعى في المشروع"، مشيرة إلى أنه سيكون به العديد من الفنانين من جنسيات مختلفة.