أكدت دولة الإمارات العربية الشقيقة اليوم الأحد أن الدعم العربي الكبير لكلمة الرئيس المصري.. المزيد

الإماراتي,السيسي,ليبيا,تركيا,الرئيس السيسي,مجلس النواب,السعودية,الغربية,المصري,الأمن

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 08:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إعلان تأييدها للسيسي..

الإمارات: الدعم العربي لمصر يؤكد رفضنا لاستباحة سيادة بلادنا

الإمارات تدعم مصر
الإمارات تدعم مصر

أكدت دولة الإمارات العربية الشقيقة، اليوم الأحد، أن الدعم العربي الكبير لكلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بخصوص ليبيا، والتي ألقاها أمس السبت، خلال تفقده للمنطقة الغربية العسكرية، يعد مؤشرًا واضحًا على رفض العالم العربي لاستباحة سيادة بلدانه.



وقال وزير الدولة الإماراتي أنور قرقاش، في تغريدة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن الضعف الحالي للنظام العربي طارئ والمواقف المبدئية الداعية للعلاقات المتوازنة والحامية للاستقرار والسيادة ستبقي راسخة.

 

وصرح وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات، بأن تركيا استبدلت علاقات الجيرة والاحترام ببرنامج توسعي يري العالم العربي فضاءً استراتيجيًا للأحلام التاريخية.

وأضاف في تغريدة أخري، أنه عبر سنوات عززت علاقات الجيرة والاحترام وتصفير المشاكل والروابط الاقتصادية بين تركيا ومحيطها العربي، ولكن حل محلها بكل أسف برنامج توسع وزعامة يري العالم العربي قضاءً استراتيجيًا للأحلام التاريخية، وهو سياسة بعيدة عن الحكمة ستورط أنقرة ومصالحها في المرحلة المقبلة.

الإمارات تدعم السيسي

ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، أمس، تأييدها لمصر، عقب خطاب الرئيس السيسي الذي صرح فيه بأن أي تدخل مباشر لمصر باتت تتوفر له الشرعية الدولية سواء في إطار ميثاق الأمم المتحدة الخاص بحق الدفاع عن النفس أو بناء على مجلس النواب الليبي.

وأكدت الإمارات وقوفها إلى جانب مصر فى كل ما يمكن أن تتخذه من إجراءات لحماية أمنها من تداعيات التطورات فى الساحة الليبية.

ووصفت الخارجية الإماراتية حرص الرئيس المصري على استعادة الأمن والاستقرار فى ليبيا، بأنه ينبع من توجه عربي أصيل، كما أشادت بحرص مصر على حقن دماء الليبين وجهودها لتهيئة الظروف العاجلة لوقف إطلاق النار والبدء فى مفاوضات سياسية.

كما شددت الإمارات على أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء الصراع، وهو الوحيد الذي يضمن تحقيق الاستقرار الذي يلبي تطلعات الليبيين.

كما أعلنت السعودية، أيضًا، دعمها لمصر، مؤكدة أن أمن مصر جزء لا يتجزأ من أمن السعودية، ودعت المجتمع الدولي للاستجابة لدعوات ومبادرة الرئيس السيسي للتوصل إلى حل شامل في ليبيا.

وأيدت السعودية حق مصر في حماية حدودها الغربية من الميليشيات الإرهابية وداعميها في المنطقة.