نعى رئيس دولة العراق الدكتور برهم صالح اليوم الأحد وفاة أسطورة كرة القدم العراقية الكابتن أحمد راضي والذي تو

الشرطة,الدوري,المنتخب,العراق,أحمد راضي

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 18:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد وفاته بكورونا

رئيس العراق ينعي راضي: حيّ في قلب كل مواطن

نعى رئيس دولة العراق الدكتور برهم صالح، اليوم الأحد، وفاة أسطورة كرة القدم العراقية الكابتن أحمد راضي، والذي توفي في ساعات مبكرة صباح اليوم في العاصمة عمان، بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".



وكتب الرئيس العراقي في نعي راضي، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر، “نعزي عائلة وذوي ومحبي الكابتن أحمد راضي، الذي وافته المنية اليوم”.

وأكمل: “ورغم فقدنا له، إلا أنه حيّ في قلب كل عراقي بما يمثله من هوية وطنية وذاكرة مفعمة بالإبداع والإنجازات الكروية، إنه عزاء كل العراقيين، الرحمة والمغفرة لروحه، وتعازينا لأسرته ومحبيه”.

 

وفاة أحمد راضي نجم منتخب العراق 

رحل عن عالمنا، صباح اليوم الأحد، أسطورة كرة القدم العراقية، أحمد راضي، نجم المنتخب العراقي في فترة الثمانينات، بعد إصابته بفيروس كورونا الذي أودى بحياته؛ ليتوفى في سن 56 عامًا، بعد رحلة طويلة سواء على الساحة الرياضية أو السياسية العراقية طوال تاريخه الكبير.

مشوار أحمد راضي الرياضي 

وُلد راضي في بغداد في 21 أبريل 1964، وبدأ حياته بشباب نادي الشرطة العراقي، قبل الانضمام لصفوف الزوراء الذي تم تصعيده لصفوف فريقه الأول عام 1982، وهو في سن الثامنة عشر ويستمر لمدة عامين.

انتقل راضي لنادي الرشيد عام 1984، والذي كان أحد أكبر أندية العراق وقتها، قبل إلغاء النشاط الرياضي فيه، ثم يعود راضي لصفوف الزوراء عام 1990 ويستمر حتى عام 1993، قبل أن ينتقل لمدة 4 سنوات في صفوف الوكرة القطري ثم يعود عام 1997 لصفوف الزوراء، ويعتزل عام 1999 وهو في سن الخامسة والثلاثين وتوج راضي بالدوري العراقي 7 مرات وكأس العراق 5 مرات والفوز بالبطولة العربية 3 مرات مع نادي الرشيد، الذي قاده هو الآخر للوصول لنهائي بطولة آسيا للأندية، وحصد اللاعب هداف الدوري العراقي في الفترة من 1986 وحتى 1992.