صرح وزير الخارجية المصري سامح شكري بأن مصر تسعي لتعزيز الحل السياسي للأزمة الليبية وأن أي تهديد للأمن القومي

السيسي,ليبيا,مصر,تركيا,الرئيس السيسي,السعودية,الغربية,المصري,وزير الخارجية,سامح شكري,الأمن

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 11:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الخارجية: حكومة السراج لم تحسن قراءة موقف السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

صرح وزير الخارجية المصري سامح شكري، بأن مصر تسعى لتعزيز الحل السياسي للأزمة الليبية، وأن أي تهديد للأمن القومي العربي والمصري سيكون له ردًا مناسبًا.



مصر تنسق مع دول الجوار والقوي العالمية

وأضاف شكري خلال مداخلة هاتفية مع فضائية العربية، أنه يتابع بشكل وثيق جميع التحركات العسكرية في مدينة سرت الليبية، وأن حكومة السراج لم تحسن قراءة موقف الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن ليبيا.

واستكمل شكري حديثه، أنه يتم التنسيق مع جميع الأطراف الدولية المؤثرة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لحل الأزمة الليبية بشكل سياسي ومواصلة التنسيق مع الجزائر بشأن ليبيا، وأن مصر لديها رؤية مشتركة معهم تعزز حل ليبي.

وقال سامح شكري، لوكالة سكاي نيوز اليوم، إن التدخلات الخارجية في ليبيا تعد تهديدًا للأمن القومي المصري والعربي، وإن مصر تسعى لحل سياسي في ليبيا ينهي الصراع العسكري ويؤدي لمرحلة انتقالية ثم انتخابات ليبية.

وأكد وزير الخارجية المصري، أن نشر تركيا للميليشيات في ليبيا يعد تهديدا للأمن القومي المصري.

وفيما يخص سد النهضة، صرح شكري، بأنه على مجلس الأمن أن يطلع بمسؤولية فيما يتعلق بتلك القضية.

زعماء العالم يدعمون مصر في أزمة ليبيا

وبعد تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس، جاءت تأيدات الدول العربية والقوى العالمية للموقف المصري في الأزمة الليبية، حيث أكد الرئيس المصري خلال تفقده المنطقة الغربية العسكرية أن أي تدخل مباشر لمصر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية.

وأعلنت أمس الخارجية الأمريكية، تقديرها لتصريحات السيسي، وأكدت أهمية أن تعمل ليبيا وجيرانها وكل الجهات الأطراف في القضية معًا لتعزيز وقف إطلاق النار عند خط المواجهة الحالي في مدينة سرت.

وأكدت الخارجية الإماراتية، وقوفها بجانب مصر في كل ما يمكن أن تتخذه من إجراءات لحماية أمنها من تداعيات التطورات في الساحة الليبية، ووصفت حرص السيسي على استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا بأنه ينبع من توجه عربي أصيل.

وأصدرت السعودية، بيانًا أكدت من خلاله أن أمن مصر جزء لا يتجزأ من أمن السعودية، ودعت المجتمع الدولي للاستجابة لدعوات ومبادرات الرئيس السيسي للتوصل لحل شامل في ليبيا.

وأعلنت مملكة البحرين، تضامنها مع مصر وحقها المشروع في الدفاع عن أمنها القومي والأمن العربي، وأكدت تقديرها وتأييدها لتصريحات الرئيس المصري.