يعرف البلغم بأنه مادة تتكون من اللعاب والمخاط تصل إلى الفم نتيجة رد فعل الكحة ويكون مصدرها من الرئتين.....

اليوم الجديد,علاج البلغم,أسباب البلغم,البلغم

السبت 28 نوفمبر 2020 - 10:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أسباب تؤدي إلى حدوث البلغم وكيفية علاجه منزليًا

البلغم
البلغم

يُعرف البلغم بأنه مادة تتكون من اللعاب والمُخاط، تصل إلى الفم نتيجة رد فعل الكحة، ويكون مصدرها من الرئتين، أو القصبات الهوائية، أو من الشعب الهوائية، قد تكون هذه الإفرازات ملوثة باحتوائها على الميكروبات، كالفيروسات أو البكتيريا، وفي هذا التقرير يُقدم "اليوم الجديد" أسباب البلغم، وكيفية علاجه منزليًا.



أسباب البلغم

1- التهاب القصبة الهوائية المصحوب بنزلات البرد والأنفلونزا، حيث تظهر أعراض البرد معه مثل السعال، وارتفاع درجة الحرارة.

2- سرطان الرئة وفيه يكون البلغم مصحوب بالدم.

3- التهاب حاد في جيوب الأنفية، وفي هذه الحالة يكون لون البلغم أبيض، ولكن صعب في خروجه ويسبب بحة وجرح في الحلق.

4- ارتجاع المرئ والتهاب المعدة.

5- اضطرابات الحلق، مثل التهاب اللوزتين، وبكتيريا الحلق، والتهاب الحنجرة والعدوى الفيروسية، مثل الجدري والحصبة والسعال الديكي.

6- مرض الربو والحساسية، وهو من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة.

7- حساسية الأنف، وهي من أبرز أسباب البلغم، حيث إنه يسبب انسداد مزمن في الأنف، وتؤدي إلى تكوين الافرازات، ومن الأسباب التي تؤدي إلى حساسية الأنف العطور، والدخان، والتراب، والسمك، والبيض، والفراولة، والمانجة، والحليب، والشوكولاتة.

كيف تتخلص من البلغم

هناك عدة طرق للتخلص من البلغم، وتعتبر الطرق المنزلية أكثرها استخدامًا، ومتوفرة لدى الجميع، ومن أبرزها

العسل

للعسل خصائص مُطهرة تُساعد على تقوية جهاز المناعة، ويعمل على محاربة الميكروبا بأنواعها، وبالتالي يعمل على التخلص من تهيج الحلق وإزالة البلغم.

الغرغرة بالماء الدافئ والملح

إذ يعمل الماء الدافئ على تلطيف الحلق، ويساعد الملح على تدمير البكتيريا والجراثيم المُسببة للعدوى، وبالتالي التقليل من إنتاج البلغم، وبالإمكان تكرار هذا العلاج عدة مرات في اليوم.

الزنجبيل

وهو مضاد طبيعي للاحتقان، ويستخدم لعلاج التهاب الحلق، والتهابات الجهاز التنفسي، وله كذلك دور في محاربة العدوى وتخفيف البلغم، لاحتوائه على عناصر مضادة للبكتيريا والجراثيم، ويستخدم بإضافة ملعقة واحدة من قطع الزنجبيل الطازج، إلى كوب واحد من الماء المغلي، ويترك لبضع دقائق ثم يُضاف إليه ملعقتان من العسل، وشربه عدة مرات على مدار اليوم، وبالإمكان أيضًا مضغ شرائح الزنجبيل عدة مرات في اليوم، وكذلك إضافة الزنجبيل إلى الطعام المطبوخ.

الكركم

إذ يساعد الكركم على التخلص من البلغم، بقتله للبكتيريا والجراثيم لما له من خصائص مُطهرة، ويساعد أيضًا على تقوية جهاز المناعة، ويكون استخدام الكركم بإضافة ملعقة صغيرة منه إلى كوب من الحليب الساخن، وشربه مرة في الصباح ومرة قبل النوم.

البصل

إذ إن للبصل خواص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، ويساعد على التخلص من البلغم، وكذلك يساعد البصل على تعزيز الجهاز المناعي، وتسريع عملية الشفاء، ومن الممكن صنع خليط من البصل والسكر لتخفيف البلغم، مما يُسهل طرده.

الجزر

فالجزر فعال جدًا في علاج البلغم، فهو مصدر غني بفيتامين سي، ومضادات الأكسدة التي تعزز جهاز المناعة، ويعمل على محاربة أنواع عديدة من العدوى، إضافة إلى ذلك، يحتوي الجزر على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات، التي تحد من السعال وتخفف البلغم.

الليمون

وهو من أكثر الفاكهة فاعلية في علاج التهاب الحلق والبلغم، وله خواص مضادة للجراثيم مُتمثلة باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي، الذي يُحسن مقاومة الجسم للعدوى.

وهناك أكثر من طريقة للاستفادة من الليمون، منها إضافة ملعقتين من عصير الليمون، وملعقة واحدة من العسل، إلى كوب من الماء الساخن، وشربه على الأقل ثلاث مرات في اليوم، وبالإمكان أيضًا تقطيع شريحة من الليمون، ورش القليل من الملح والفلفل عليها، ومن ثم مضغ شريحة الليمون، ويمكن القيام بذلك مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

حساء الدجاج

يساعد حساء الدجاج الدافئ في علاج البلغم، إذ يعمل على ترطيب الشعب الهوائية وتخفيف البلغم، وللاستفادة منه بشكل أكبر، يُضاف إليه الزنجبيل والثوم.

تناول الطعام الحار

كالشطة مثلّا، إذ تساعد على طرد البلغم المتراكم في الممرات الأنفية والحنجرة، كما أنها تساعد على تقليل ألم الصدر.

البخار

يعتبر استنشاق البخار من أفضل وأبسط طريقة للتخلص من البلغم، حيث إن استنشاق البخار عن طريق الأنف يساعد في جعل البلغم أكثر سيولة، وبذلك يسهل طرده خارج الجسم.

ويتم ذلك بالاستحمام بالبخار مرتين يوميًا، والبقاء في حمام مغلق مدة عشر دقائق، للمساعدة على تخفيف المخاط، ومن الممكن صب الماء المغلي الساخن في وعاء كبير، ووضع منشفة فوق الرأس، واستنشاق البخارمدة خمس إلى عشر دقائق، وهذا قد يساعد على تقليل إفرازات الرئتين، ويمكن استخدام هذا العلاج البسيط عدة مرات في اليوم.