قرر مجلس إدارة نادى الإتحاد السكندري برئاسة الأستاذ محمد مصيلحى بالتنسيق.

الدوري المصري,الاتحاد السكندري,فيروس كورونا,أخبار الرياضة

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 12:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الاتحاد السكندري يجري مسحات طبية للاعبي ومسئولي النادي

الاتحاد السكندري
الاتحاد السكندري

قرر مجلس إدارة نادى الإتحاد السكندري برئاسة الأستاذ محمد مصيلحى، بالتنسيق مع الكابتن طلعت يوسف، رئيس جهاز كرة القدم، واللواء عبد الجليل إمام  مدير الكرة إجراء جميع لاعبو الفريق الأول لكرة القدمن والأجهزة الفنية والإدارية والطبية المعاونة، اليوم السبت، مسحة طبية، و المخصصة للاكتشاف المبكر لفيروس كورونا خلال اليومين القادمين  بفرع النادى بسموحة.



يأتي ذلك ضمن خطة مجلس إدارة الاتحاد السكندري لإعداد الفريق لاستئناف النشاط والتدريبات خلال المرحلة المقبلة تمهيدًا لاستئناف مباريات الدوري يوم ٢٥ يوليو المقبل وفقاً لما تم إعلانه من قبل الاتحاد المصرى لكرة القدم، بعد أن تم وقف النشاط لمدة زادت عن 100 يومًا، خوفًا منتفشي الفيروس.

 

وأوضح اللواء عبد الجليل بأنه قد جرت محادثات بين رئيس النادى، محمد مصيلحى، وعمرو الجناينى رئيس أتحاد الكرة، ووليد العطار، المدير التنفيذي للاتحاد المصرى لكرة القدم لتنفيذ هذا الإجراء قبل أستئناف الفريق للتدريبات.

كما تم التنسيق بين الدكتور عمرو الأشلم، طبيب الفريق، والدكتور محمد سلطان، المستشار الطبي للاتحاد، لوضع الآليات التي سيتم أتباعها لإجراء المسحة الطبية من خلال الاتحاد المصرى لكرة القدم وفقًا لما تم الاتفاق عليه، وقد تم إخطار جميع أعضاء الفريق من لاعبين و جهاز فنى و دارى وعمال للحضور وإجراء هذه المسحة الطبية وفقًا لتوجيهات رئيس النادى.

وشدد رئيس الاتحاد على أتخاذ كافة الاحتياطات والإجراءات الاحترازية قبل خوض أى تدريبات للفريق مشيرًا إلى أن صحة و سلامة جميع عناصر هذه المنظومة تأتى فى مقدمة أهتمامات مجلس إدارة النادى.

إجتماع بالاتحاد السكندري لشرح الإجراءات الإحترازية للفترة القادمة

و من المقرر أن يُعقد غدًا الأحد، إجتماعًا للجهاز الإداري والطبي وعمال الفريق بحضور اللواء أيمن عوض مدير عام فرع سموحة ، للتنسيق و شرح جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية التي سيتم العمل بها خلال المرحلة المقبلة، تمهيداً لأستئناف الفريق لتدريباته.

كما سيتم توجيه فريق العمل بجهاز الفريق الأول لكرة القدم والعمال المساعدين لإجراء التعقيم والتطهير، واستخدام المواد المخصصة لهذا الغرض من أدوات تعقيم بجميع أرجاء الملاعب وغرف خلع الملابس والأماكن التي سيتواجد بها اللاعبون قبل و أثناء وبعد أنتهاء التدريبا.