تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم السبت عناصر المنطقة الغربية.. المزيد

اليوم الجديد,السيسي,ليبيا,مصر,القوات المسلحة,الشرطة,الداخلية,الإرهاب,الرئيس السيسي,مجلس النواب,الغربية,الزعيم,البرلمان,المصري,الجيش,الشعب المصري,الأمن

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد كلماته القوية.. السيسي يشحذ همم نواب البرلمان: نقف خلف قائدنا

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، اليوم السبت، عناصر المنطقة الغربية العسكرية قرب الحدود الليبية، وذلك بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس أركان القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.



وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الجيش المصري قادر على الدفاع عن أمن مصر القومي في الداخل والخارج، لافتًا إلى أن الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة، ولكنه جيش رشيد، يحمي ولا يهدد، وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن.

وتستعرض “اليوم الجديد” ردود أفعال نواب البرلمان على كلمات الرئيس السيسي.

مصر قادرة على مجابهة التحديات بكل ما أوتيت من قوة

وفي هذا الصدد، أشاد اللواء صلاح شوقي عقيل، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بالرسائل التي حرصت الدولة المصرية على أن تُبعث بها اليوم من المنطقة الغربية العسكرية، والتي تؤكد أن القوات المسلحة في أعلى درجات الجاهزية لحماية أرض الوطن ومقدرات شعبه ومجابهة التحديات بكل ما أوتيت من قوة.

وقال عقيل، في بيان أصدره اليوم السبت، أن الدولة التي لا تملك سلاحها وقدرتها العسكرية الرادعة، لا تمتلك قرارها السياسي، فحرصت على تطوير القوات المسلحة، لتكون القوة القادرة على حماية الأمن القومي المصري، وحماية حدود الدولة ومواطنيها من أي تهديد كان، مهما تطلب الأمر، ولأنه مختلف في عقيدته القتالية عن أي جيش آخر، وأبطاله لا يضعون أمامهم سوى احتمالين فقط "النصر أو الشهادة".

وأوضح وكيل خارجية البرلمان، أن من يقرأ التاريخ، سيعي تمامًا، أن مصر دولة قوية بشعبها وكبيرة بجيشها القادر على ردع من تسول له نفسه المساس بحقوقها التاريخية أو سيادتها، وما من تحدي إلا وخرجت منه البلاد وهي أكثر قوة وبأسًا.

وشدد على أن الشعب المصري وبرلمانه يقف داعمًا ومساندًا لكل إجراء تتخذه الدولة المصرية في سبيل مجابهة التحديات والمخاطر، واتخاذ ما تراه لازمًا للحفاظ على الأمن القومي.

رسالة واضحة بعدم تفضيلنا الاعتداء على أحد

وأشاد النائب نبيل بولس عضو مجلس النواب، بتصريحات الرئيس السيسي ورسالته خلال تفقده عناصر المنطقة المركزية العسكرية، عن الجيش المصري وإمكانياته ودوره.

وقال نبيل، في بيان له اليوم، إن الرئيس أكد أن الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد يحمي ولا يهدد، معلقا: "رسالة واضحة من الرئيس بقدرة الجيش على حماية الدولة وعدم تفضيلنا الاعتداء على أحد".

وأشار نبيل إلى "تأكيد قدرة الجيش المصري على حماية أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن، رسالة للمجتمع الإقليمي ومحاولي التربص بمصر سواء في الملف الليبي أو سد النهضة".

وشدد نبيل على أن مصر لن تعتدي على أحد ولكن في ذات الوقت لن تقبل تهديد أمنها القومي سواء بتواجد جماعات إرهابية على حدودها مع ليبيا أو خلق أزمة في أمنها المائي.

 نقف حراسا للبوابة الغربية خلف قائدنا وقواتنا المسلحة

وقال النائب سليمان فضل العميري، إن تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسي، للقوات المسلحة بالمنطقة الغربية، رسالة قوية لكل الجماعات الإرهابية والمرتزقة وكل من يدعم ويمول الإرهاب في المنطقة أو تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار المنطقة، متابعا: "سنظل على العهد حراس البوابة الغربية خلف قائدنا وزعيمنا الرئيس عبدالفتاح السيسي وقواتنا المسلحة ورجال الشرطة البواسل".

وأوضح عضو مجلس النواب بمحافظة مطروح، أن خطاب الرئيس خلال تفقده المنطقة اليوم حمل العديد من الرسائل الحاسمة والقوية لهؤلاء الجماعات والكيانات وكل من يتدخل في شئون الدول الداخلية، بأن الجيش المصري حكيم ويرد فى الوقت المناسب فعلى الرغم من ترتيب الجيش عالميا إلا أنه يتمتع بالحكمة فى اتخاذ القرار، ولكن الجميع على ثقة تامة بأن قواتنا المسلحة على أهب الإستعداد كعادتها للدفاع عن أمن وسلامة واستقرار البلاد.

وأكد عضو النواب بمحافظة مطروح، أن الرئيس كان حريصا فى حديثه عن قوة الدولة المصرية وفى نفس الوقت تمتعها بدبلوماسية شديدة فى التعامل، وأنها تتمسك بالمسارات السلمية في حل الأزمات الإقليمية، ورفض التدخل في شئون الدول، وأن هذا التمسك ليس ضعفًا وترددًا بل هو التزامًا بالقوانين الدولية، ودستور مصر العام الذي يعلي قيم ورسالة السلام.

السيسي بعث برسالة طمأنة للمصريين وتحذير للخارج

ومن جانبها، قالت إيمان خضر، عضو مجلس النواب، إن القوات المسلحة المصرية في أعلى درجات الجاهزية والاستعداد القتالي لمواجهة كل المخاطر والتحديات، وصون مقدسات الوطن وتأمين حدوده على كل الاتجاهات الاستراتيجية، وعلى وعي تام بما يدور من أحداث ومتغيرات وتأثيرها على الأمن القومي.

وأشارت النائبة -في بيان لها اليوم السبت- إلى أن زيارة الرئيس السيسي إلى المنطقة الغربية العسكرية، وتفقد الوحدات المقاتلة للقوات الجوية، تبعث برسائل إلى الداخل والخارج، أولى هذه الرسائل بمثابة تطمين للشعب المصري عن قدرات وإمكانيات قواته المسلحة.

وأوضحت، أن ثاني هذه الرسائل إلى الخارج، هي بمثابة رسالة ردع وتحذير في غاية الأهمية، لكل من تسول له نفسه المساس بحقوق ومكتسبات الدولة المصرية، وأن لديها من القوة ما يخولها للدفاع عنها.

 رسالة حاسمة لكل من يحاول المساس بالأمن القومي المصري

بينما وصف النائب محمد الكوراني، عضو مجلس النواب، تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال تفقده الوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالمنطقة الغربية العسكرية، بأنها رسالة واضحة وحاسمة لكل من تسول له نفسه أو يحاول المساس بالأمن القومي لمصر.

وقال الكوراني، في بيان له أصدره اليوم، إن الشعب المصري العظيم يثق ثقة مطلقة وبلا حدود في الزعيم البطل الرئيس عبدالفتاح السيسي، وفي القوات المسلحة المصرية الباسلة وفي الشرطة والوطنية وجميع مؤسسات الدولة المصرية، ويقف دائما وأبدا صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة لمواجهة جميع التحديات والمؤامرات والمخاطر الداخلية والخارجية التي تواجه مصر.