واقعة غريبة حدثت لسيدة الغناء الغربي أم كلثوم أثناء غنائها لقصيدة الأطلال التي كتبها إبراهيم ناجي ولحنها ري

الداخلية,الزعيم,حب,سيناء,الأمن,رياض السنباطي,القوات المسلحة المصرية

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في باريس

متفرج يقتحم مسرح أم كلثوم أثناء غنائها ويحاول تقبليها

أم كلثوم
أم كلثوم

واقعة غريبة حدثت لسيدة الغناء الغربي، أم كلثوم، أثناء غنائها لقصيدة الأطلال التي كتبها إبراهيم ناجي، ولحنها رياض السنباطي، أثناء إحياؤها حفل غناء علي مسرح الأولمبياد في فرنسا، في عام 1967، حينما قام أحد المتفرجين باقتحام المسرح الذي تغني عليه أم كلثوم وحاول تقبيل قدميها.



وقوع أم كلثوم علي الأرض

نشرت مجلة الحوادث الفرنسية في صفحاتها الداخلية الواقعة، وجاء في الخبر أثناء اندماج السيدة أم كلثوم في الغناء وترديدها المقطع الذي يقول: هل رأي الحب سكاري مثلنا، قفز شاب مخمور علي خشبة المسرح، واستقلي علي الأرض وأمسك قدمها بقوة، في محاولة منه لتقبليها، وعندما حاولت أم كلثوم التخلص منه سقطت علي خشبة المسرح، فصعد علي الفور رجال الأمن إلي المسرح وأمسكا بهذا الشاب المعجب الذي شرب كثيرا حتي غاب عن الوعي.

وما أن تخلص رجال الأمن من الشاب المخمور الذي حاول تقبيل سيدة الغناء العربي من قدميها، عادت تغني من جديد رائعتها الأطلال مع الفرقة الموسيقية المصاحبة لها.

يذكر أن إيراد الحفل كان مساعدة منها للقوات المسلحة بعد نكسة 1967، حتي استردت قواتنا المسلحة سيناء كاملة في عام 1972.

ذكاء أم كلثوم متربعة علي عرش الأغنية العربية لسنوات كثيرة، حيث تعاملت مع الكثير من الملحنين والكتاب، لكن يبقي الملحن العبقري رياض السنباطي هو نقطة تحول في حياتها، حيث لعن لها 40 أغنية وساهم جعلها تشدو أجمل الألحان والكلمات، بالإضافة إلي بليغ حمدي، ومحمد فوزي، كما لحن لها موسيقار الأجيال بعد أن تدخل الزعيم جمال عبد الناصر لتغني من ألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب أنت عمري، لتصل إلي خمس أغنيات.

اقتحم المرض جسد ثومة في عام 1970، ليصل إلي الكلي، ويمنعها من الظهور، وفي 3 فبراير ماتت السيدة التي أبدعت وغنت ودندنت بكلمات جعلتها هي الأولي من بين العشرات، لترحل السيدة ويخرج جسدها ليجد الملايين في خارج المسجد ليواري جسدها في التراب، تاركه وراءها رصيد كبير من حب المواطنين.