تحت شعار أوقفوا الكراهية الرامية إلى الربح شنت عدد من الشركات حملة ضد شبكة فيسبوك الاجتماعية تطالب بإغلاقها

تويتر,أمريكا,اغلاق فيسبوك

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 00:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حملة اوقفو الكراهية الرامية للربح

شركات أمريكية تقاطع فيسبوك وتطالب بإغلاقها

مقاطعة فيسبوك ـ توضيحية
مقاطعة فيسبوك ـ توضيحية

تحت شعار "أوقفوا الكراهية الرامية إلى الربح"، شن عدد من الشركات العالمية حملة ضد شبكة فيسبوك الاجتماعية تطالب بإغلاقها، بعد مواقف الشبكة الاجتماعية الأوسع انتشار على مستوى العالم، تجاه المظاهرات في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من إعلان الفيسبوك عن أنها تمتلك تقنيات لـ تدقيق الحقائق، إلا أنها تمتنع تدقيق المعلومات المتعلقة بالسياسيين في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن المظاهرات، حسب مع ذكرت تدوينات على تويتر لعدد من الشركات تطالب بمقاطعة وإغلاق فيسبوك.



حملة ضد الفيسبوك بسبب التحريض على الكراهيةغ لصالح السياسيين الأمريكان

وكانت عدد من الشركات قد اتجهت في وقتًا سابق إلى وقف اعلانتها على فيسبوك، بسبب فشل عملاق شبكات التواصل الاجتماعية في مكافحة "المحتوى العنصري" على حد وصف الشركات القائمة بهذه الحملة.

كما اتهمت هذه الشركات فيسبوك بأنها تساعد على انتشار المحتوى الذي يحض على التضليل والكراهية والعنصرية في تدقيق محتوى المعلومات المنشورة على شبكة الفيسبوك. وخلال الأيام الأخيرة تزايدة حدة الاحتجاجات على سياسة فيسبوك في تدقيق محتوى المعلومات المنشورة والتي سمحت لبعض السياسين في الوليات المتحدة الأمريكية بالتحريض على العنف ضد المتظاهرين.

الأمر الذي دفع عدد من الشركات المشاركة في هذه الحملة إلى الدعوة لمقاطعة فيسبوك وإغلاقه بعد أن ساهمت الأوسع انتشار على مستوى العالم في نشر العنصرية والتعمد عدم تدقيق المحتوى المنشور من جانب السياسيين الأمريكيين بشأن المظاهرات الامريكية، مما يحرض على العنف والكراهية بين المجتمع الأمريكي.

أول علامة تجارية تقطاع فيسبوك

من جانبها انضمت شركة The nourth face المتخصصة في مجال الملابس إلى حملة المقاطعة الإعلانية على شبكة الفيسبوك، وهو ما تناقلته وكالات الأنباء، لتصبح بذلك أول علامة تجارية رفيعة المستوى تقاطع عملاق التواصل الاجتماعي الأمريكي.

ونشرت الصفحة الرسمية لشركة The nourth face على موقع التدوينات تويتر جملة "نحن معها" في إشارة إلى الحملة التي أطلقها جماعات حقوق مدنية، بما في ذلك رابطة مكافحة التشهير والرابطة الوطنية لتقدم الأشخاص الملونين.

رد فعل الشركات بخصوص حملة مقاطعة واغلاق فيسبوك

كما كشفت شركة بيبسي كو أنها ستضع حدا لمنتجات "أنت جمايما" وهو سائل مركز ومحلى يوضع على شطائر البانكيك شعاره وجه امرأة سوداء، في حين تخطط "مارس" لتغيير العلامة التجارية لأرز "أنكل بنز" الذي يستخدم وجه رجل أسود . و

قالت كريستين كروبفل نائبة رئيس "كويكر فودز" في أمريكا الشمالية وهي شركة فرعية لـ"بيبسي كو" تنتج "أنت جمايما" في بيان،"ندرك أن أصول هذه العلامة التجارية تستند إلى صورة نمطية عرقية".

وأضافت "فيما جرى العمل خلال السنوات الماضية على إحداث تغييرات في العلامة التجارية بطريقة تكون مناسبة ومحترمة، فإننا ندرك أن هذه التغييرات ليست كافية". وكشفت انه سيتم ازالة صورة العلامة التجارية بدءًا من شهر أكتوبر القادم، كما ان الشركة ستغير اسمها التجاري ايضاً.

وحسب ما تناقلته وكلات الأنباء فإن شركة مارس كانت أقل وضوحا من بيبسي كو  بخصوص ما ستفعله مع "أنكل بنز" قائلة في بيان "نحن لا نعرف حتى الآن ما هي التغييرات أو التوقيت الذي ستحصل فيه لكننا نبحث في كل الاحتمالات".

وأضاف البيان أن القرار جاء نتيجة الاستجابة لـ"أصوات المستهلكين لا سيّما في مجتمع السود، وأصوات شركائنا في أنحاء العالم" بهدف "تطوير علامة أنكل بنز بما فيها شعارها المرئي".

وأشارت "بيبسي كو" إلى أنها تخطط للتبرع بنحو 5 ملايين دولار خلال السنوات الـ5 المقبلة لتوفير دعم ذي مغزى ومستمر في مجتمع السود.