كشفت الحكومة الفرنسية اليوم السبت عن عودة الجماهير مرة جديدة إلى ملاعب كرة القدم ومضامير سباقات الخيول

فرنسا,وفاة,باريس سان جيرمان,الدوري الفرنسي,الخيول,جماهير فرنسا

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 22:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد توقفها بسبب كورونا

فرنسا تعيد الجماهير لملاعب كرة القدم وسباقات الخيول

أرشيفية
أرشيفية

كشفت الحكومة الفرنسية اليوم السبت، عن عودة الجماهير إلى ملاعب كرة القدم ومضامير سباقات الخيول في فرنسا المغلقة حاليًا، وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، ومن المقرر أن يعاد فتحها مرة أخرى للجماهير يوم 11 يوليو المقبل، بسعة 5 آلاف متفرج كحد أقضى، بينما تبدأ المسابقات الرياضية نشاطها من الاثنين المقبل، بحسب ما نقلت وكالة "رويتروز".



عودة الجماهير وسباقات الخيول في فرنسا

وقررت الحكومة الفرنسية استئناف النشاط الرياضي في فرنسا بداية من الاثنين المقبل، مع الأخذ بالتدابير الوقائية والاحترازية المناسبة ضد فيروس كورونا، بينما الرياضات القتالية لا تزال محظورة بسبب كثرة الإلتحامات فيها.

وأتخذت الحكومة الفرنسية، خلال اجتماعها اليوم، مع مجلس الدفاع والأمن الوطني برئاسة إيمانويل ماكرون، هذه القرارات، والتي أكدت أنه يمكن مراجعة أعداد الجماهير التي تحضر مباريات كرة القدم، ومسابقات التي تتواجد في مضامير "كسباقات الخيل"، في حال تحسن الوضع الصحي عقب نصف أغسطس.

وقررت فرنسا في 30 أبريل الماضي، إلغاء الدوري الفرنسي الممتاز، وتتويج باريس سان جيرمان بطلًا للمسابقة.

وخلال الـ24 ساعة الأخيرة، سجلت وزارة الصحة الفرنسية 14 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد ضحايا الوباء العالمي إلى 29617 في فرنسا، وذلك بحسب الأرقام الرسمية ليوم أمس الجمعة.

إلغاء الدوري الفرنسي.. وأزمة بسبب الهبوط

وأعلنت رابطة الدوري الفرنسي، تتويج فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، بلقب الدوري الفرنسي لهذا الموسم، بعدما انتهى بسبب فيروس كورونا المستجد,

وبهذا يكون الدوري الفرنسي أول دوري من الخمس الكبار ينهي مسابقته، ويحسم المتوج والمتأهلين لبطولات أوروبا.

ورفض مجلس الدولة في فرنسا، قرار الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بتحديد الأندية التي ستهبط لدوري الدرجة الثانية في الموسم المقبل، وذلك بعد أن تم إلغاء الموسم الحالي بشكل رسمي.

وأنقذ مجلس الدولة الفرنسي أندية تولوز وأميان، من الهبوط إلى الدرجة الثانية، حيث احتجت الأندية بشكل كبير على قرار الاتحاد بهبوطهم إلى الدرجة الثانية.

وطالب مجلس الدولة، الاتحاد بتحديد شكل المسابقات في الموسم المقبل، بعد أن تم تحديد باريس سان جيرمان، بطلًا للموسم الحالي، بفارق 12 نقطة عن مارسيليا صاحب الوصافة، بعد 28 جولة من الدوري.