أعلنت مفوضية مكافحة الفساد في زيميابوي إلقاء القبض على اوباديا مويو وزير الصحة و لتربحه من فيروس كورونا.

الشرطة,الأدوية,السعودية,السياحة,إصابة,المعارضة,زيمبابوي,وزير الصحة,فيروس كورونا,وفيات فيروس كورونا,إصابات فيروس كورونا,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,فيروس كورونا في أفريقيا

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 03:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تورط في صفقة معدات طبية

لتربحه من فيروس كورونا.. اعتقال وزير الصحة في زيمبابوي

وزير الصحة في زيمبابوي
وزير الصحة في زيمبابوي

أعلنت مفوضية مكافحة الفساد في زيميابوي، إلقاء القبض على أوباديا مويو، وزير الصحة ورعاية الطفل، على خلفية تربحة من صفقة مواد طبية لمكافحة فيروس كورونا، في ظل معاناة البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها على مدار العقد الماضي، بعد تفشي فيروس كورونا، بسبب الخدمات غير الكافية وتفشي الفساد الحكومي.



اعتقال وزير الصحة في زيمبابوي

ألقت قوات الشرطة في زيمبابوي، مساء أمس الجمعة، القبض على أوباديا مويو، وزير الصحة ورعاية الطفل، لتورطة في شراء صفقة مشبوهة من المعدات الطبية لمكافحة فيروس كورونا، بقيمة 60 مليون دولار، حسبما أفادت صحيفة ديلي نيوز.

وقال جون ماكامور، المتحدث الرسمي بِاسم مفوضية مكافحة الفساد في زيمبابوي، في تصريحات صحفية اليوم السبت، إن وزير الصحة محتجز حاليًا في قسم شرطة رودسفيل، ومن المرجح أن يمثل أمام المحكمة اليوم.

وأفاد موقع السعودية 24 نيوز، بأن السلطات في زيمبابوي لم تعلق على عملية الاعتقال التي جاءت بعد يوم واحد من اتهامات المعارضة للحكومة بالفساد ودفع أموال لشركة طبية لتأمين مواد هائلة لمكافحة فيروس كورونا، على الرغم من عدم انتشاره في البلاد.

ولفت إلى أن الحكومة تعرضت لانتقادات، على خلفية منحها شركة دراكس كونسالت، التي تأسست منذ شهرين فقط، عقدًا بقيمة 20 مليون دولار؛ لاستيراد أدوية ومعدات لمكافحة فيروس كورونا في البلاد.

وكثرت الشكوك بشأت توقيع اتفاقات بالموافقة على العقد خلف الأبواب المغلقة، ودون موافقة قانونية من هيئة المشتريات في زيمبابوي.

واشتبهت السلطات، أن شركة دراكس كونالست، سجلت مصدرًا في المجر بقيمة 2 مليون دولار تم إيداعها في حسابات الشركة دون قيود، مما أثار شكوكًا لدى حركة التغيير الديمقراطي، وهو حزب المعارضة الرئيسي في البلاد.

واعتقلت الشرطة في زيمبابوي، رجل الأعمال ديليش نجوايا، الممثل المحلي لشركة دراكس كونسالت، في تهم تتعلق بالفساد، وهي نفس القضية التي تورطت فيها الحكومة، والتي أمرت الأسبوع الماضي بإلغاء جميع عقود استيراد الأدوية الممنوحة لدراكس كونسالت.

ويعد وزير الصحة في زيمبابوي، ثاني وزير يتم القبض عليه في تهم تتعلق بقضايا فساد، في حكومة الرئيس إيمرسون منانجاجوا، بعد اعتقال بريسكا موبفوميرا، وزير السياحة العام الماضي.

وتسبب فيروس كورونا في أضرار طفيفة في زيمبابوي، التي سجلت ما يقرب من 500 حالة إصابة مؤكدة، و4 حالات وفاة، ورغم ذلك تسبب فيروس كورونا في أزمة اقتصادية هائلة، جعلت الاقتصاد في زيمبابوي على حافة الانيهار.

يذكر أن معدل التضخم في زيمبابوي بلغ 785.55% خلال شهر إبريل الماضي، مما تسبب في موجة من الغضب الشعبي بسبب الخدمات غير الكافية والفساد السياسي الذي تشهده البلاد.